اغلاق

متجر بريطاني يتكبد غرامة ضخمة بسبب ‘السكاكين‘

عاقبت محكمة بريطانية متجرا شهيرا بغرامة بلغت 480 ألف جنيه إسترليني (627 ألف دولار)؛ وذلك بسبب بيعه سكاكين لأطفال لا يتجاوز عمرهم 16 عاماً.

وقضت محكمة باركينغ وداغنهام بهذه الغرامة الضخمة على المتجر البريطاني الشهير "B&M"، بعد أن اكتشفت السلطات الأمنية تعمّد بعض فروع المتجر بيع السكاكين للأطفال بشكل سري، في مناطق تنتشر فيها الجريمة بشكل متزايد، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
ويعتبر بيع السكاكين للقاصرين في بريطانيا، عملاً غير قانوني.
وذكرت المحكمة أن طفلين (14 و15 عاماً) اشتريا 4 سكاكين "حادة جداً" من متجر "B&M" في ريدبريدغ، شمال شرقي لندن، في سبتمبر (أيلول) من العام الماضي.
وبعدها بيومين، باع فرع آخر للمتجر مجموعة سكاكين لصبي يبلغ عمره 16 عاماً، في منطقة "باركينغ"، وفي يناير (كانون الثاني) الماضي، واشترى قاصر (14 عاماً) 3 سكاكين من المتجر نفسه.
وقال قاضي محكمة باركينغ وداغنهام "الحقيقة أن جريمة السكاكين انتشرت في جميع أنحاء البلاد، خصوصاً في لندن... من الواضح أن هذه الجرائم لم تكن متعمدة، لكن لها أسبابها".
وفي رده على الحكم، أعلن المتجر، أنه سيتخذ مجموعة من الإجراءات لإبقاء السكاكين بعيدة عن الصغار.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق