اغلاق

جيورجيو أرماني يستوحي مجموعته من انسيابية المياه وشفافيتها

ما هو "شكل اللون"؟ كيف يمكن أن نصف لوناً؟ ربما يمكن أن نقول بأنه لطيف ومتوهّج أو هادىء ورصين؟

جيورجيو أرماني حاول العمل على شكل اللون في تشكيلته لربيع وصيف 2019 التي عُرضت في آخر أيام أسبوع الموضة في ميلانو.
فيما أن عنوان العرض Languid قد ينذر بشيء مريب، لكن أرماني ذهب إلى عكس المعنى تماماً، فظهرت الظلال الوردية الجليدية والفضية مرتبة في قطع بطيّات ناعمة. في الواقع، شكّل الرمادي الفضي قاعدة المجموعة. وجاء ذلك في استخدام الدرجات الرصاصية مع تألق اللون الوردي بلمسات خفيفة رقيقة في التطاريز الدقيقة أو انعكاس الخامات.
كانت معظم الأقمشة خفيفة وهدلة، تسمح بالتنفس وسهولة الحركة، وتعكس الضوء بطريقة فنية رائعة. وكأنها شلالات من المياة المتدفقة بانسيابية جميلة.

في الحقيقة، لقد استوحيت المجموعة كاملة من انسيابية المياه، فجاءت الأقمشة المتدفقة والألوان الرمادية والفضية والأزرق الفاتح إلى النيلي، ثم الزهري الفاتح إلى الفوشيا، والخامات العاكسة للضوء مثل مادة الـPerplex الشفافة ببريق لافت.
لوحظ أن هناك ميل واضح إلى صيحات التسعينيات، بالتصاميم البسيطة والقصات التي تحتفي بجسم المرأة وانحناءاته، وبالطبع ضمّت المجموعة القطع الأيقونية التي تتميّز بها العلامة، من السترات الكلاسيكية المستقيمة، إلى البناطيل العالية الخصر مع الكسرات العريضة، والفساتين الأنثوية الأنيقة، بنعومتها وشفافيتها الآسرة، والمزينة بالتطاريز الملونة، وفساتين السهرة الطويلة الراقية.
ظهر الكشكش بطبقاته المتعددة، والتنانير الطويلة مع القمصان بدون أكمام، والأوشحة الشفافة حول الكتفين، أو التنانير الشفافة الملتفة حول السراويل، كما زينت الفساتين اللامعة بالشراريب البرّاقة التي كانت أجمل ما في العرض.

لا يمكن أن ننسى أيضاً البلوزات المتنوعة المبتكرة، المنتفخة على الخصر، أو المزينة بالجيوب الضخمة، أو بالترتر الملون الكبير الشفاف، أو الطويلة من الخلف، بلا أكمام، مع الكشكش حول العنق. كما أحببنا استخدام الأحذية العريضة بأشكال كثيرة لتحديد أجسام العارضات.
الحقيقة، إن المجموعة جاءت حافلة بالخيارات المتنوعة، من السترات الرياضية اللامعة التي ستعشقها الشابات العمليات، إلى البدلات بلا قمصان، بالتقليمات الأنيقة، والمعاطف الخفيفة بالبطانة من الـPerplex الشفاف.
















لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق