اغلاق

بروفيسور فؤاد عودة يلتقي نائبة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية

استقبلت نائبة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي إيمانويلا كلاوديا ديل ريه يوم 28 سبتمبر البروفيسور فؤاد عودة رئيس نقابة الاطباء من أصل اجنبي في إيطاليا( أمسي)

 
 
ورئيس الجالية العربية في إيطاليا (كوماي) والحركة الدولية متحدون للوحدة.
وكان هدف اللقاء هو تقديم مشروعين، الاول يحمل إسم " الهجرة الجيدة" أما الثاني "الصحة الدولية الجيدة "، والمشروعان يعكسان ثمرة المقترحات الأخيرة في ضوء المتغيرات الجيوسياسية على صعيد منطقتي اليورو- متوسطية وأفريقيا. 
وثمة خمس نقاط لفتت إنتباه نائبة الوزير، وهي: الحاجة الملحة لقانون جديد للهجرة ينص على مشاركة الدول الاوروبية بشكل متساوي للتوصل الى تعاون وتضامن دوليين حقيقيين، تعزيز وترويج سياسات المسارين، مسار الإندماج والأمن من اجل تطوير الحوار بين الثقافات والاديان ومواجهة أي شكل من أشكال التمييز، توطيد وتكثيف التعاون الاقتصادي بين إيطاليا ودول المنشأ من خلال كسر جدار البيروقراطية وإفساح المزيد من المجال للمنتجات الايطالية المتميزة، وتعزيز سبل التوأمة والصداقة بين البلديات والمدن الإيطالية ونظيراتها من المدن والبلديات في بلدان المنشأ علاوة على تقوية مبادرات التبادل الاجتماعي والصحي والأكاديمي بهدف نقل وتوصيل المزيد من التخصصات عالية المستوى إلى بلد المنشأ للأطباء والمهنيين من اجل رفع وتحسين مستوى الخدمات. 
 ويهدف الاقتراح الى تعزيز وتكثيف قنوات الحوار بين المؤسسات والجاليات والجمعيات من أصل أجنبي في إيطاليا. ومن جانبه، علّق البروفيسور فؤاد عودة بقوله :" نحن نعتقد أن مسألة تقييم النشاطات الجيدة والتزام المواطنين من اصل اجنبي كلها امور تصب في مصلحة وتخدم التعايش المثمر وذلك في اطار احترام كافة القوانين المعمول بها وبما يتفق مع  مبدأ الحقوق والواجبات". وأضاف :" من الضروري الفصل بين مفهوم الهجرة غير النظامية، التي لطالما حاربناها، وبين مفهوم الاندماج السليم والهجرة المُؤَهَّلة. وان سياسة  المسارين تعمل على حماية وعدم الحاق الضرر بقاعدة عريضة من المواطنين الذين يشعرون بانهم مواطنين إيطاليين بشكلٍ كامل والملتزمين دائماً بمكافحة جميع أشكال التمييز والارهاب".
وتقدم البروفيسور عودة بالشكر لنائبة وزير الخارجية على ترحيبها واستعدادها لفهم النقاط التي تضمنها المشروعان بصورة أعمق، قام فؤاد عودة، همزة الوصل"، في قضايا الاندماج في إيطاليا باسم جمعية "تحالف الحضارات" متمنياً ان تلقى تلك المقترحات اهتمام الحكومة الايطالية.  









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق