اغلاق

الديمقراطية: ‘حرب تشرين شكلت نموذجا ساطعا للتضامن العربي في مواجهة المشاريع المعادية‘

وجهت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين "تحية إكبار الى شهداء وأبطال حرب 6 تشرين المجيدة، في الجيشين العربي السوري والمصري وفصائل المقاومة الفلسطينية


 

والجيوش العربية التي شاركت في صنع النصر العسكري على الجيش الإسرائيلي".
وقالت الجبهة في بيان لها إن "حرب تشرين المجيدة، شكلت نموذجاً ساطعاً لما يمكن للشعوب العربية وجيوشها الباسلة أن تحققه إذا ما التقت في تضامنها وشراكتها النضالية في الإتجاه الصحيح في معركة تحرير الأرض من العدوان الإسرائيلي بديلاً من الإنغماس في حروب المحاور الإقليمية، التي لا تعود على مصالح الدول والشعوب العربية إلا بالخسائر الفادحة، خدمة لمصالح إسرائيل والولايات المتحدة وسياسات نهب ثروات شعوبنا وتدمير مصالحها".
اضاف البيان:" وأدانت الجبهة في السياق نفسه الإختراق الذي أحدثته السياسات الساداتية لوحدة الموقف العربي والذهاب الى حل منفرد مع الجانب الإسرائيلي، في معاهدة كامب ديفيد، مازال شعب مصر الأبي يدفع الثمن على حساب سيادته الكاملة على كل شبر من سيناء.
ودعت الجبهة الى استخلاص دروس حرب تشرين المجيدة على الصعيد الفلسطيني، بالعمل فوراً على إنهاء الإنقسام، واستعادة الوحدة الداخلية، وإعادة ترتيب الصف الوطني الفلسطيني، والإنتقال من المعارضة الكلامية للمشروع التدميري الأميركي ـــ الإسرائيلي (صفقة العصر، وقانون القومية العنصري) الى تنفيذ قرارات المجلسين المركزي والوطني، والإنتقال الى المواجهة الميدانية بالمقاومة والإنتفاضة الشعبية، وفي المحافل الدولية بنقل ملف القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية الى الأمم المتحدة، ومحكمة الجنايات الدولية، وطي صفحة أوسلو والمفاوضات الثنائية التي أثبت ربع قرن من العبث التفاوضي فشلها".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق