اغلاق

الحكم المحلي وبرنامج الأمم المتحدة يوقعان إطارا مرجعيا لدعم عدة مشاريع

وقع وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، مع مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN-Habitat) في فلطسين زياد الشقرا، الإطار المرجعي لتدخلات

ونشاطات البرنامج لدعم المؤسسات الفلسطينية في مختلف القطاعات للفترة الممتدة من (2018-2022)، حيث جرى توقيع الإطار ضمن الاحتفال بيوم الموئل العالمي.
ويتضمن الإطار عدة مشاريع قائمة واخرى مقترحة في مجال التخطيط ودعم صمود التجمعات السكانية في مناطق "ج"، بالإضافة إلى بعض المشاريع المقترحة ذات العلاقة بتسوية الأراضي مع سلطة الأراضي، ومشاريع لدعم استراتيجات وزارة الاشغال العامة والاسكان لتوفير السكن الملائم لذوي الدخل المحدود، وعدة مشاريع موجهة لدعم صمود الأهالي وترميم المباني في القدس وقطاع غزة.
بدوره، أكد الأعرج "أهمية الدعم الذي يقدمه البرنامج في دعم سياسات وتوجهات الوزارة لتوفير الدعم  لكافة أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مناطق تواجده بهدف تعزيز صموده وتثبيته في أرضه" .
وشكر الأعرج برنامج الامم المتحدة على دعمهم المستمر لقطاع الحكم المحلي، ودعمهم المؤسسات الفلسطينية بشكل عام في مختلق المجالات.
من جهته، أعرب الشقرا عن سعادته بتوقيع الاطار المرجعي والذي ينظم العمل بين الوزارة والبرنامج ويسهم في تعزيز التنسيق والتواصل والعمل المشترك بين الطرفين.
وحضر مراسم التوقيع التي جرت في مكتب الوزير اليوم الأحد، كل من مدير عام التخطيط والتنظيم العمراني عزام الحجوج، ومدير دائرة الهندسة جهاد ربايعة، وأحمد الأطرش من البرنامج، ووليد أبو الحلاوة مستشار الوزير للشؤون الدولية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق