اغلاق

المرصد الأورومتوسطي يدعو لاتخاذ خطوات تجاه محاسبة المسؤولين عن انتهاكات الطفولة في الأراضي الفلسطينية

في كلمة له أمام مجلس حقوق الإنسان في دورته التاسعة والثلاثين، دعا المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان المجتمع الدولي إلى أخذ خطوات ملموسة



تجاه محاسبة المسؤولين عن انتهاكات الطفولة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ودعم مسار المحكمة الجنائية الدولية فيما يخص تحقيقها في الجرائم المرتكبة في فلسطين، والضغط لإنهاء الاحتلال طويل الأجل للأراضي الفلسطينية.
وذكرت "غادة الريان" الباحثة في المرصد الأورومتوسطي في كلمتها أمام المجلس اليوم أن السلطات الإسرائيلية ترتكب انتهاكاتٍ جسيمة ضد السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأن فئة الأطفال هي الأكثر هشاشةً وتأثرًا بتلك الممارسات.
وأشارت الريان، في -كلمة مشتركة للأورومتوسطي ومنظمة Zero poor- إلى أنه وخلال العقد الماضي، لم تفشل القوات الإسرائيلية في تحييد الأطفال عن النزاعات وحوادث العنف وحسب، بل تعمدت –في كثيرٍ من الأحيان- استهدافهم وانتهاك حقهم في الحياة والحرية والتعليم.
وعن أوضاع الأطفال الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، أكدت "الريان" أن عدد المعتقلين من الأطفال في الضفة الغربية داخل السجون الإسرائيلية بلغ نحو 350 طفلًا، أكثر من 65% منهم تعرضوا للعنف الجسدي أثناء أو بعد الاعتقال، في حين تعرّض نحو 80% منهم للتفتيش العاري.
ونوّهت "الريان" إلى أن القوات الإسرائيلية تشن حملات اعتقالٍ يوميةٍ ضد الأطفال يُصاحبها ممارساتٌ ترهيبية، كالاقتحامات الليلية وتدمير ممتلكات المنازل والضرب، إلى جانب الاعتقالات الإدارية التي تمتد لأشهرٍ دون اتهامات واضحة.
وعن أوضاع الأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة، قالت الريان :" إن القوات الإسرائيلية المتمركزة على الحدود الشرقية للقطاع استهدفت بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع مئات الأطفال الذين يشاركون في احتجاجاتٍ للمطالبة بحق العودة وكسر الحصار عن غزة، إذ قتلت تلك القوات منذ 30 مارس الماضي 32 طفلًا وجرحت 3,840 آخرين" .
وفي ختام الكلمة، أعربت الريان عن "تقدير منظمتها للخطوات التي كان مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة قد اتخذها لمراقبة الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة عن كثب، ولا سيما تشكيل لجنة تحقيق مؤخرا، لكنها أكدت في الوقت ذاته إلى أن ذلك "لن يكون له الأثر الحقيقي دون أن تقوم الدول الأعضاء باتخاذ خطوات فعلية ملموسة للضغط على السلطات الإسرائيلية لوقف انتهاكاتها في فلسطين، وبشكل خاص ضد الأطفال"، مشيرة إلى أن أهم هذه الخطوات الآن هي دعم مسار التحقيق في المحكمة الجنائية الدولية بما يفضي إلى وقف سياسة الإفلات من العقاب" .
 

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق