اغلاق

العمل النسائي يجري زيارات تقييمية لحلقات التحفيظ بمدارس شرق غزة

أكدت مدير عام الادارة العامة للعمل النسائي بوزارة الاوقاف والشئون الدينية كفاح الرملي على ضرورة ترجمة آيات الله سلوكاً وخلقاً لتكون الحافظة داعية قدوة مميزة يشار لها بالبنان،

موصية الطالبات بانتهاز هذه الفرصة النوعية لإتمام حفظ كتاب الله.
جاء ذلك خلال الجولات التفقدية التي نظمها قسم التحفيظ بالإدارة العامة للعمل النسائي بالتنسيق والتعاون مع دائرة الأنشطة في مديرية تعليم شرق غزة للطالبات الملتحقات في حلقات التحفيظ ، بمتابعة وإشراف رئيس قسم التحفيظ مها الشوبكي وطاقم من مديرية شرق غزة ممثل برئيس قسم الأنشطة الثفافية .أ.هدى جاد الله .
وثمنت الرملي جهود الإدارة التعليمية في تطبيق البرامج القرآنية وتعزيزها في مدارس القطاع، مشيدة بدور وكيل وزارة الأوقاف الدكتور حسن الصيفي الذي يعمل على تسهيل المهام المناطة بمشاريع المجتمع المحلي.
وقد بدأ الطاقم الإشرافي جولته الاولى في مدرسة بدر الأساسية بحضور مديرة المدرسة.أ.تهاني خاطر ومشرفة تحفيظ شرق غزة شريفة الدلو ومحفظة المدرسة غادة جعفر وطالبات المشروع .
وأكدت على ضرورة ترجمة آيات الله سلوكاً وخلقاً لتكون الحافظة داعية قدوة مميزة يشار لها بالبنان، موصية الطالبات بانتهاز هذه الفرصة النوعية لإتمام حفظ كتاب الله.
من جهته ، أوضحت رئيس قسم التحفيظ مها الشوبكي أن هذا المشروع يعنى في حفظ القرآن الكريم خلال ثلاثة أعوام متتالية، وتم ربطه في المساجد القريبة من المدارس.
فيما أشادت جاد الله بدور العمل النسائي لوزارة الأوقاف، وروح الفريق بين الوزارات للارتقاء بمستوى الطالبات، مشددة على أهمية هذه المرحلة في حياتهن لأنهن يمتلكن ذاكرة ذهبية في التعلم والاستيعاب.
كما أكدت مديرة مدرسة صبحي أبو كرش ياسمين الطرشاوي على ضرورة أن يبق المسجد له الدور الروحي والحاضن لهذا المشروع لأن المدرسة لابد ان يغلب عليها الطابع الديني بالإضافة الى الطابع التعليمي والتربوي .
وفي نهاية اللقاء شكر الجميع الطالبات الحافظات على تميزهن ومواظبتهن على حفظ كتاب الله ضمن الخطة المعدة لهن .


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق