اغلاق

اللجنة الوطنية ومحافظة القدس توقعان اتفاقية دعم مؤتمر الإعلام

وقع رئيس اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم محمود إسماعيل، ومحافظ محافظة القدس عدنان غيث اتفاقية لدعم مؤتمر "الإعلام في عيون القدس الثاني"،


 
والذي تقوم بتنفيذه شبكة زينة القدس الإعلامية، وذلك بناء على الدعم المقدم من المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو"، في إطار المشاريع والأنشطة الموجهة لفائدة القدس الشريف، وذلك في مقر اللجنة في مدينة البيرة .
ورحب إسماعيل بالمحافظ غيث والوفد المرافق له، مؤكداً على أهمية الدور التي تقوم به مؤسسات العاصمة القدس، وعلى رأسها المحافظة التي برز دورها في الآونة الأخيرة في قضية الخان الأحمر، مشددا على ضرورة الاستمرار بالصمود والبناء نحو تحويل هذه القضايا إلى نماذج منظمة تهدف إلى إحراج الاحتلال في كافة المنابر الدولية التي أصبحت تعتبر إسرائيل عبئاً عليها. 
وقدم إسماعيل شكره لمنظمة "الإيسيسكو" ممثلة بمديرها العام د. عبد العزيز بن عثمان التويجري، على التفاتتها للقدس وتخصيص الجزء الأكبر من دعمها لهذه المدينة المقدسة، مشيرا إلى أن وسائل الإعلام في المدينة قدمت بوفاء وانتماء الكثير من الصور المشرقة من الصمود والتحدي لأبناء المدينة، داعيا المجتمع المحلي للبناء على ما قدمته القيادة الفلسطينية ممثلة بسيادة الرئيس محمود عباس، من إنجازات دبلوماسية التي اعتبرها بوابة للاستقلال والتحرر.
بدوره شكر غيث اللجنة الوطنية التي تدعم الأمل في ظل هذه الظروف الصعبة التي يعيشها أبناء الشعب الفلسطيني بشكل عام، وأبناء مدينة القدس الشريف بشكل خاص، مؤكداً على ضرورة إعلاء الصوت وإيصال الرسائل التي فحواها رفض محاولات إخضاع هذا الشعب العظيم، من خلال استغلال كافة السبل المتاحة من صمود وبناء وزراعة للأشجار وتنظيم رسائل إعلامية تليق بهذه القضية. 
وأضاف غيث: "إن وجود الأصوات التي تنتصر للحق الفلسطيني على مستوى العالم، هو مؤشر بأن القضية الفلسطينية بخير وستبقى كذلك لطالما تحققت الوحدة ما بين أبناء الشعب الواحد، فهؤلاء الـ 13 مليون فلسطيني هم جميعهم مقدسيون بامتياز لأن القدس هي قبلة الأحرار التي شرفنا الله عز وجل بالدفاع عنها والصمود فيها".
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق