اغلاق

كلمة بحق علي سلام - بقلم: رشوان آمين ابو لاشين - الناصرة

في البدء، أقول ليس من عادتي أن امتدح أو أن أهجو - معاذ الله- ولكنها شهادة ، أرجو أن يكون هذا وقتها المناسب ، خاصة - بعد كل ما قدمه للناصرة و التي كتبت وقيلت في


صورة وصلتنا من رشوان آمين اب


اشياء عن هذا الرجل. ومن هنا اكتب اعترافا مني بثقافة وفكر وشهامة ونبل واستقامة هذا الرجل ، شهادة فى حق رجل قلّ نظيره ، و بديهي أنها لا تزيده شهرة و لا تكسبه سمعة ، فهنيئا ا لنا بأن نرى شخصية بهذه القامة بيننا. للرئيس علي سلام  الكثير من الاحترام و التقدير، مثمنا حفيظته المعرفية وكذا استقامته النادرة، والمشرف أنه لم ينزاح عن إصراره... وعن مبادئه التي يؤمن بها، وعرف عنه دقته وصرامته وشجاعته في إبداء الرأي، وهو ما أكسبه احترام كل من عرفه وحتى مبغضوه .
رجل وقور، شهم، متواضع متخلق وصادق، إنسان «إنسان», إداري صارم , لا أقول هذا من باب المجاملة، بل هي الحقيقة والشهادة التي أعطاها فيه كل من التقى به، حقا. هناك بعض الأشخاص يفرضون عليك احترامهم فلا تجد حرجا في أن تقول فيهم كلمة حق.. ووقفة إنصاف يستحقونها.

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق