اغلاق

‘أبي‘ .. بقلم : رولا سوسان، حيفا

في المساء وحيدة


الصورة للتوضيح فقط


أتبادل الحديث ما بيني أنا وأنا
وأختبأ بحضن الصٌمت
وجلسَ حُزني إتجاهي يتأملني
ثم أجهشَ الحزن بالبكاء
وتدفقَت الدموع بعروقي
والصمت ما زال يرافقني
فأنا لا أستوعب رحيلك
وما زلت ابحث عنك
بنظراتي الحائرة وأفكاري المتشتتة
أبحث عنك بين الصور وأوراقي العتيقة
أبحث عنك على جدار غرفتك وبين أشيائك
عند غروب الشمس
أحدق بالأفق لعلك تاتي من بعيد
وفي المساء أنظر إلى السماء
لعل تنفتح طاقةً ويطل وجهك
انتظر لمعجزةٍ ما
كم هو مؤلم كلما أسمع صوتك لتناديني
(( يا رولا تعالي يابا ))
فيحترق قلبي حزناً
وأبكي بصمت قاتل
فأن رحيلكَ حطمني
 وأنتظر الموت بموكب جنازةٍ ليُرافقني إليكَ
فأني أشتاقك وأحتاجك يا أبي

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il



لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق