اغلاق

علماء ناسا: حلقات كوكب زحل الداخلية ستختفي قريبا

تشير المعلومات التي جمعها مسبار "كاسيني" في الأيام الأخيرة من عمله، إلى أن مادة الحلقات الداخلية لزحل تسقط بسرعة في غلافه الجوي، ما سيؤدي إلى اختفائها قريبا.


NASA/JPL

ويقول هنتر وايت من معهد البحوث في مدينة بولدر في الولايات المتحدة: "اتضح أن حلقات زحل عند سقوطها في الغلاف الجوي للكوكب، تولد أمطارا غزيرة. الجليد والغبار وقطرات الماء تتحرك بسرعة، بحيث يلتهم زحل في كل ثانية حوالي 10-45 طنا من مادة الحلقات".
ويضيف وايت، أن مسبار "كاسيني" أمضى اللحظات الأخيرة من حياته في منطقة خاصة من الغلاف الجوي للكوكب، حيث "المطر" الغريب من الغبار وقطرات الماء الدقيقة التي تسقط تدريجيا على الكوكب من الحلقات القريبة منه.
واكتشف المسبار "فويجر" آثار هذا المطر في طيف الغلاف الجوي للكوكب عام 1980، ولكن "كاسيني" أكد للعلماء على أن هذا المطر المستمر تولده الحلقات القريبة من الكوكب.

وأضاف وايت أن "كاسيني" كشف أن المادة المكونة لحلقات الكوكب تشبه مادة المذنبات، حيث تحتوي على مواد عضوية وأوكسيجين وأمونيا، تدخل في تفاعلات معقدة خلال سقوط "المطر" على زحل.
ويختتم وايت حديثه بالقول، إن هذا يعني أن الحلقتين D وC القريبتين من الكوكب قد تختفيان قريبا.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا
لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق