اغلاق

المرشح لرئاسة بلدية قلنسوة قصي تكروري :‘ مصير مدينتنا بيد الناخبين وثقتي بهم عالية‘

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، اليوم الاربعاء ، ضمن التغطية المتواصلة لاخبار الانتخابات للسلطات المحلية ، بقصي يوسف تكروري المرشح لرئاسة بلدية قلنسوة .
Loading the player...

وقال قصي تكروري خلال اللقاء معه " انه قرر ترشيح نفسه لانه يرى بنفسه مناسبا لاشغال منصب رئيس البلدية في قلنسوة ، ولانه يحب بلده واهلها "، كما قال " ان من حق كل شخص يرى بنفسه صاحب مؤهلات كافية لاشغال هذا المنصب الترشح له ".

" أهل وأخوة وأقارب "
ووصف تكروري الاجواء الانتخابية في قلنسوة بانها " هادئة فالكل في المدينة أهل وأخوة وأقارب ، تربطهم علاقات اجتماعية قوية ".
وقال تكروري " انه على اطلاع واسع على القضايا الحارقة في المدينة ومن أبرزها مشكلة السكن ، وعدم توفر أراض للبناء داخل مسطح المدينة ، الى جانب الحاجة بالنهوض بقسم الرياضة وتوفير ملعب لابناء المدينة ، ونواد لطلاب المدارس واخرى للمسنين ".
كما قال تكروري " انه يريد ان تستعيد مدينة قلنسوة مكانتها حيث كان يشار اليها بالبنان نظرا لاحوالها وتقدمها مقارنة ببلدات أخرى ".

" جلب الميزانيات "
كما ألمح تكروري " انه يعرف كيف يجلب الميزانيات للبلدية ، ذلك ان قسما من هذه الميزانيات لا تقدم على طبق من ذهب انما تحتاج لتخطيط مدروس وادارة تسعى لجلب هذه الميزانيات ".
وتابع تكروري قائلا انه " في حال فوزه برئاسة البلدية سيسعى الى اعتماد سياسة الشخص المناسب في المكان المناسب دون محسوبيات ".
وعن سؤاله فيما اذا كان واثقا من وصوله للجولة الثانية من الانتخابات ، قال تكروري :" الناخب في قلنسوة هو فقط من يقرر ... كل شيء متعلق بالناخبين في المدينة الذين هم على وعي عال وقدر كاف لاختيار الشخص المناسب لرئاسة البلدية ".
كم قال تكروري " انه سيسعى الى تنفيذ مشروع ضخم في المدينة لاستغلال الوادي الذي يمر منها ، وذلك لتغطيته واستغلال " سقفه " كمسارات للمشي ومسارات للدراجات الهوائية ".
لمشاهدة اللقاء كاملا مع المرشح قصي تكروري اضغطوا على الفيديو المرفق اعلاه .


المرشح لرئاسة بلدية قلنسوة قصي تكروري - مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق