اغلاق

‘شروق‘ تطلق مجلساً لاستثمار بطاقات الشباب في الشارقة

في خطوة استراتيجية لتفعيل دور الشباب في التخطيط للمستقبل، أطلقت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) المجلس المؤسسي للشباب ، "مجلس شباب هيئة الشارقة



للاستثمار والتطوير – شروق" الأول من نوعه على مستوى الإمارة، معلنة بذلك عن رؤيتها في تبنى الطاقات الشابة، ودعم مبادرتها البناءة، وتعزيز دورها في تحقيق تطلعات الهيئة الرامية إلى تعزيز مكانة إمارة الشارقة وتطوّيرها كوجهة استثمارية وسياحية وتجارية.
وجاء ذلك خلال لقاء في "1971 مركز تصميم مبتكر" بالشارقة تحدث فيه سعادة مروان بن جاسم السركال، الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، وفاطمة المحمود، رئيسة المجلس، ومحمد السركال، نائب رئيس المجلس، بحضور ندى عبدالله الطريفي، رئيس مجلس الشارقة للشباب، عدد من أعضاء المجلس وهم: عبد الله الياسي، وعبدالله الياسي، وأحمد عبدالله القاضي، وفاطمة الهرمودي، وغاية المرر، وحمدة النعيمي، وصالحة السركال، وشمسة آل علي، وسلطان السويدي، بالإضافة إلى حضور وفد من مجلس الشارقة للشباب.
ويهدف المجلس إلى دعم الطاقات الشابة في الهيئة، وتمكينها بما ينسجم مع التوجهات المستقبلية لإمارة الشارقة، والاستفادة منها في تحديد أبرز التحديات، واقتراح الحلول المناسبة لها، من خلال تنظيم البرامج والمبادرت، التي تتسق مع توجهات وزارة الدولة لشؤون الشباب.
ويضم المجلس في عضويته كلاً من: فاطمة محمد المحمود، رئيسة المجلس، ومحمد جاسم السركال، نائب رئيس المجلس، وأحمد عبد الله القاضي، مقرر المجلس، والأعضاءعبد الله محمد الياسي، وصالحة عبد العزيز السركال، وشمسة علي آل علي، وسلطان صالح السويدي، وفاطمة أكبر الهرمودي، وغاية خليفة المرر، وحمدة سلطان النعيمي.
وتتضمن مهام أعضاء المجلس تعزيز التواصل بين الشباب والجهات الحكومية، وخلق الفرص للشباب للمشاركة في القرار المؤسسي، وإعداد جلسات حوارية لمناقشة مختلف القضايا التي تهمهم، واقتراح المبادرات التي تعكس تطلعات الشباب وإيصالها للجهات المختصة، وتمثيل الشباب في مختلف الأحداث والفعاليات.
وتفتح (شروق) الباب أمام الشباب المواطنين العاملين لدى الهيئة للانضمام إلى المجلس، وتشترط أن يكونوا أصحاب المبادرات والأفكار الريادية، وقادرين على تنفيذ مختلف المهام التي توكل إليهم، والذين لا تزيد أعمارهم على 30 عاماً، وممن يجيدون اللغتين العربية والإنجليزية، حيث يمكنهم الترشح للانضمام إلى عضوية المجلس لمدة 3 سنوات.
وتسعى (شروق) في إطلاقها للمجلس إلى الاستثمار بمهارات وطموحات الشباب في الشارقة، والاستفادة من التحديات التي تواجههم في مختلف قطاعات الأعمال، وإدماجهم في آليات صنع القرار، لتعزيز مشاركتهم وتهيئتهم للنهوض بالخطط المستقبلية للهيئة والإمارة على المستويين القصير والبعيد المدى.
ويجسّد مجلس "شروق للشباب" توجهات دولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز مشاركة الشباب في مراكز صناعة القرار والاستثمار في طاقاتهم وأفكارهم، كما ينطلق من رؤية إمارة الشارقة التي رسخها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في اعتبار الشباب عماد النهضة المستقبلية، ومحرك التغيير الإيجابي، والنقلة النوعية على مختلف المستويات، الاجتماعية، والاقتصادية، والمعرفيّة.
وفي هذا الصدد قال سعادة مروان بن جاسم السركال، الرئيس التنفيذي لـ(شروق) " يأتي إطلاق مجلس "شروق للشباب" متسقاً مع توجهات إمارة الشارقة الرامية إلى بناء مستقبل مستدام يقوم على المعرفة، ويتيح للشباب فرصة تحمل مسؤولياتهم تجاه المشاركة في هذا البناء، باعتبارهم النواة الحقيقية للمجتمعات، وندرك أن المجلس سيكون بمثابة منصة نستطيع من خلالها الاستماع إلى فئة الشباب والاستثمار في قدراتهم، حتى يسهل علينا العبور إلى المستقبل، ونضمن استمرارية الإنجازات المتميزة التي حققتها الإمارة".
وفي سياق متصل قالت ندى عبدالله الطريفي رئيس مجلس الشارقة للشباب، "نتوجه بالشكر لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، التي تعتبر من أوائل الجهات المبادرة لتشكيل مجلس شباب مؤسسي، يهدف إلى المساهمة في تفعيل دور الشباب في مختلف المؤسسات والقطاعات الحكومية في إمارة الشارقة".







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق