اغلاق

فتاة : أحب شخصاً متـزوجاً وله أولاد .. اشيروا علي !!

مرحبا، مشكلتي هي أنني أحب شخصاً متزوجاً وله أولاد، وارتباطي به ليس من الناحية العاطفية فقط، بل من جميع النواحي. وهو يريد الزواج مني على سنة الله ورسوله.


صورة للتوضيح فقط

ودائما أستخير الله ـ عز وجل -، وأشعر بأن تقربي به يزداد اكثر. ولكن المشكلة تكمن في أن أهلي يمنعون هذا الزواج. أولاً: لأنه متزوج. وثانياً: لأنه ليس من نفس القبيلة، وأهلي يريدون فقط من قبيلتنا، ودائما يعارضون عن أي شخص يقوم بخطبتي إذ لم يكن من نفس القبيلة، ولم يأت إنسان كفء من قبيلتنا.
علما بأني ـ والحمد لله ـ على قدر من الجمال والأخلاق والمستوى التعليمي والمهني. والآن أنا أصبحت في سن متقدمة، لا أرى عيبا في زواجي من هذا الشخص، وأنا مقتنعة به وهو يرغب في الزواج منى منذ أربع سنوات والى الآن.
على العلم بأنه إنسان مقتدر وكفء. ولا أرى من ناحية الشرع ما يعيب ذلك إلا أن أهلي - بالأخص والدي - يرفضون وأنا لا أستطيع أن أواجههم خوفاً من المشاكل.
هل أصرّ على رأيي؟ أخاف أن أبقى بدون زواج بعد أن رزقني الله بإنسان يقدرني ويحبني! أنا لا أريد أن استمر هكذا؛ لأني أريد السترة والزواج. وأخاف الله في كل خطأ أرتكبه لأني أحس أنَّ أهلي هم السبب في هذا.
الرجاء منكم الإشارة من الناحية الشرعية، وكيف أتصرف؟ وهل لي الحق في الزواج منه إذا أصرَّ والدي على رأيه؟ أفيدوني أفادكم الله. وشكرا.

تواجهون في حياتكم مشكلة اسرية ، زوجية ، عاطفية ، اجتماعية او غيرها ؟ تبحثون عن حل ؟ حائرون وبحاجة الى مساعدة ؟ .. يمكنكم ان تطرحوا مشكلتكم ليشارككم في حلها متصفحو موقع بانيت ، من خلال هذه الزاوية - " قلوب حائرة " .كل ما عليكم ان تفعلوه هو ان تبعثوا بمشكلتكم الى العنوان التالي :panet@panet.co.il .

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق