اغلاق

بعضها أمراض عضوية .. ما أسباب كثرة التثاؤب ؟!

التثاؤب هو عملية غير طوعية من استنشاق عميق مع الفم المفتوح، وفي الغالب ما يكون سببه النعاس أو التعب، ولكن يساعد التثاؤب على تبريد درجة حرارة الدماغ،


صورة للتوضيح فقط

وكثرته يمكن أن تكون ضارة، وفي  هذا التقرير سنستعرض أسباب التثاؤب بشكل مفرط على النحو التالي:

الإعياء

فقر الدم أو نقص الحديد في الدم، هو أحد أسباب التثاؤب بكثرة، كما أن التعب يمكن أن يكون غير مشخص، ويحدث التثاؤب المفرط على مدار اليوم، وذلك يتطلب منك إضافة بعض الأطعمة الغنية بالحديد إلى النظام الغذائي الخاص بك.

الغدة الدرقية

الغدة الدرقية أحد العوامل التي تتسبب في كثرة التثاؤب، قد تتسبب في شعورك بالتعب الأمر الذي يتسبب في حدوث التثاؤب بكثرة، ويتطلب ذلك منك فحص الغدة الدرقية.

ردود الفعل فاسوفاغال
وتعرف ردود فعل فاسوفاغال بأنها منعكس لا إرادي للجهاز العصبي الذي يبطئ قلبك إلى أسفل، وهذا الأمر يقلل من ضغط الدم، ويحول الدم إلى ساقيك بدلاً تحويله إلى رأسك، وقد يؤثر ذلك سلباً على وصول الأكسجين إلى الدماغ، الأمر الذي ينتج عنه التثاؤب حتى الإغماء.

تناول المشروبات
هناك عدد من مشروبات "الطاقة" يمكن أن تفعل في الواقع العكس بالنسبة لك، ومن أمثلة ذلك، شرب القهوة، فبدلاً من أن تعطيك دفعة للعمل أكثر انتباهاً، تصيبك بالكسل والتعب والتثاؤب.

الأدوية
هناك عدد من الأدوية تعمل عوض مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (سريس)، والتي تستخدم لعلاج "الاكتئاب"، ومن المحتمل أن يسبب ذلك التثاؤب بكثرة.

 أسباب غير شائعة

أسباب غير شائعة، قد تجعلك تتثاءب كثيراً، من بينها الصرع، ورم في الدماغ أو السكتة الدماغية، والتصلب المتعدد، وفشل الكبد، إذا لاحظت أنت أو غيرك أن التثاؤب كثير في الآونة الأخيرة، فمن المنطقي أن نولي اهتماماً لهذه الأسباب، والتحدث مع الطبيب.



لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق