اغلاق

الأوبرا الملكية بلندن تعـزز الثقة في الأطفال الرضع بالموسيقى

تنظم دار الأوبرا الملكية في لندن برنامجا بعنوان (أوبرا دوتس) بهدف تعزيز الاهتمام بفن الأوبرا من خلال توسيع قاعدة محبي هذا الفن، والسماح بتدريب أطفال في سن مبكرة للغاية،
دار الأوبرا الملكية بلندن تدرب أطفالا في سن الرضاعة على حب الموسيقى تصوير رويترز
Loading the player...

تبدأ من سن ثلاثة أشهر وحتى خمسة أعوام.
على وقع أنغام البيانو يرقص هؤلاء الأطفال ويلهون على بساط اللعب ذي الألوان المختلفة، وذلك ضمن برنامج تنظمه دار الأوبرا الملكية في العاصمة البريطانية لندن في محاولة لخلق جيل جديد يعشق الموسيقى منذ نعومة أظفاره.

ووفقا لتقارير سنوية صادرة عن دار الأوبرا الملكية، فقد تراجعت أعداد الجماهير التي تحضر عروض الأوبرا، لذا فإن البرنامج الذي يطلق عليه (أوبرا دوتس) يهدف إلى تعزيز الاهتمام بفن الأوبرا من خلال توسيع قاعدة محبي هذا الفن والسماح بتدريب أطفال في سن مبكرة للغاية.
وتقول آمي ماكجان رئيسة إدارة البرامج الوطنية في دار الأوبرا الملكية إن جزءا من البرنامج الذي تنتهجه الدار هو إعداد قائمة متنوعة ومختلفة من البرامج وورش العمل تتيح لكل الناس من كل الفئات العمرية دخول الدار.

ويشارك في هذه الدورة التدريبية الرضع الذين تبلغ أعمارهم ثلاثة أشهر فقط وحتى الأطفال في سن الخامسة. وتقول نيكولا بيرك المتخصصة في تعليم الموسيقى في سن الطفولة المبكرة إن الوقت حان كي تفتح أبواب الأوبرا أمام محبي الموسيقى من الصغار.
وتقول ييكي زو إحدى الأمهات اللاتي أحضرن أطفالهن إلى دار الأوبرا لإلحاقهم ببرنامج (أوبرا دوتس) إنها تعتقد أن تعليم الموسيقى والرقص للأطفال في هذه السن المبكرة سينمي لديهم الثقة بالنفس، كما أن اعتياد الذهاب إلى الأوبرا سيجعل حياتهم ممتعة وشيقة حقا.

لمزيد من فيديوهات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق