اغلاق

رئيس بلدية سخنين يرد على قضية نشر شريط الدعاية الانتخابية:‘لم نكن يوما فوق القانون‘

قالت جمعية محامون من أجل إدارة سليمة، ممثلة بمديرها العام المحامي نضال حايك والمحامي معتز عدوي أنها " نجحت في لجم محاولات لاستغلال ،

  
المحامي نضال حايك

 غير قانوني للموارد العامة في سخنين لخدمة رئيس البلدية والمرشح للانتخابات القريبة السيد مازن غنايم " ، وفق ما جاء في بيان عممته الجمعية .
وجاء في البيان الذي عممته الجمعية أنها " كانت قد أبرقت رسائل مستعجلة جدًا للمستشار القضائي لبلدية سخنين ولرئيس البلدية طالبت بها بإزالة شريط حول مشاريع مستقبلية لبلدية سخنين من الصفحة التي تستعمل للدعاية الانتخابية لرئيس البلدية ، كونها تشكل منشورات انتخابية مخالفة لقوانين الانتخابات ، واستغلال غير قانوني للموارد العامة لخدمة الرئيس المرشح للانتخابات القريبة ".
جاء أيضًا في الرسالة أن رئيس البلدية قام بعقد مؤتمر صحفي لمشاريع مستقبلية للبلدية خلال فترة الانتخابات بخلاف القانون ولخدمة حملته الانتخابية على حساب موارد الجمهور.
كما جاء في البيان " انه بعد الإخطارات وصل رد رئيس البلدية مازن غنايم والذي التزم من خلاله بإزالة الشريط وفعلًا بعد بضع ساعات تمت إزالة الشريط ، إلا أن المفاجلأة الكبرى كانت في مضمون رد المستشار القضائي للبلدية الذي ذكر أنه حذر مسبقًا رئيس البلدية ومهندسها من القيام بالمؤتمر الصحفي المذكور ومن استعمال الشريط لكونها خطوات تشكل مخالفات لقانون الدعاية الانتخابية . كذلك جاء في رد المستشار القضائي أن رئيس البلدية وبخه بشدّة على طرح الإشكالية القانونية وكذلك قام بتمزيق موقفه القانوني والقيام بالخطوات المذكورة ".
وأضاف المحامي نضال حايك، مدير عام جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة": " نعتز بهذه الإنجازات التي تهدف إلى الحفاظ على الفصل التام بين الدعاية الانتخابية وبين موارد الجمهور. للأسف، رئيس بلدية سخنين ومهندسها لم يحترموا القانون ولم يحترموا الموقف القانوني الواضح للمستشار القضائي وقاموا بما يحلو لهم عبر مخالفات واضحة لقانون الانتخابات ومن خلال استغلال موارد الجمهور. ندعو كافة المرشحين إلى الامتناع عن أي محاولة لاستغلال الموارد العامة لمصالحهم الانتخابية، والحفاظ على حملات انتخابات نزيهة وعادلة".

مازن غنايم : " لم نكن يوما فوق القانون "
من جانبه ، عقب مازن غنايم على بيان الجمعية ، قائلا لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " نحن ولا مرة كنا فوق القانون ، لكن المؤلم ان المعارضة كانت تقول في السابق أنه ليس هنالك مشروع ( المشروع الذي يجري الحديث عنه بالشريط المسجل ) واليوم تعترف ان هنالك مشروع لكن الاعتراض على استخدامه في الدعاية الانتخابية ".
وتابع مازن غنايم : "  توجه جمعية " محامون من أجل نزاهة المهنة " ليس لمنع المنشور ، وانما انه ممنوع علي كرئيس للبلدية استعماله شريط الفيديو للمشروع في الفيسبوك التابع ليّ كرئيس للبلدية ، وقد تجاوبت مع التوجه وقمت بحذف شريط الفيديو . لكن المشروع قائم وسينفذ ".


مازن غنايم

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق