اغلاق

طائرات، حمار وتراكتور - هكذا تم انقاذ سيدة أصيبت في ‘وادي القلط‘ قرب البحر الميت

عملية انقاذ معقدة غير اعتيادية شهدتها منطقة "وادي القلط" القريبة من أريحا جنوب البلاد، مؤخرا، لسائحة تبلغ من العمر 71 عامًا تعرضت لضربة شمس وجفاف، خلال


تصوير طواقم الانقاذ

 تنزهها وقيامها بمسار في المكان.
 الظروف المعقدة للمكان، تطلبت استخدام طائرات صغيرة مُسيّرة، بحثت عن مكان السائحة ، وعندما عثرت عليها، تم ارسال طاقم لإنقاذها نزل الى مكانها مشيًا على الأقدام. 
حصلت المصابة على العلاجات الأولية في المكان. ولكن إخراجها منه تطلب حلولا خلاقة وابداعية. وعليه تم تجنيد شخص بدوي من سكان المنطقة، قام بنقل المصابة على حماره الى نقطة أخرى. وفي تلك النقطة كان في انتظار المصابة رجل دين مسيحي، من دير "سانت جورج" والذي نقلها من خلال تراكتور صغير وعربة، الى نقطة يمكن للمركبات الوصول اليها. وهكذا تم انقاذ السائحة المصابة. ووصف وضعها بأنه جيد.     

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق