اغلاق

فيحاء اعمر، طمرة: طلابنا بحاجة للارشاد والتفكير الابداعي اكثر من حاجتهم للمعلومات

"عليك بنفسك ، الزمها وروّضها على الاستزادة والاستكثار وعدم الركون ، ودعك من المثبطين ، فسّر الأشياء من حولك واجعلها دافعاً لطاقاتك لا خامداً لها !" ...


فيحاء اعمر - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بهذه الكلمات افتتحت مديرة مركز العلوم والتكنولوجيا في طمرة فيحاء اعمر حديثها لصحيفة بانوراما حول عملها والمشاريع التي ينظمها
المركز الذي تديره ... فيحاء اعمر، ام لاربعة أولاد وحاصلة على ألقاب في مجال العلوم ، منها اللقب الاول في موضوع العلوم والتكنولوجيا من جامعة تل ابيب ، واللقب الثاني في مجال دمج التكنولوجيا بالتعليم من نفس الجامعة ، وقد تولت منذ 3 سنوات ادارة المركز في طمرة ، ولها باع طويل في مجال العمل الجماهيري التعليمي والابداعي ، وهي تتحدث في الحوار التالي عن عدة محطات اجتازتها في مشوارها ، وتسدي النصائح للعاملين في مجال التعليم ...

| حاورها :  فتح الله مريح مراسل صحيفة بانوراما |

" توفير برامج تعليمية حديثة "
في بداية هذا الحوار ، هل لك أن تحدثينا عن عملك كمديرة لمركز العلوم والفنون والتكنولوجيا في طمرة ؟
مركز العلوم والفنون والتكنولوجيا " اشكول بايس " في طمرة هو مركز بلدي لدعم طلاب المدارس في ساعات الصباح ، ويستقبل جميع أطياف وفئات المجتمع الطمراوي ، ومن مناطق اخرى أيضا ، كذلك في ساعات بعد الظهر . يفتح المركز أبوابه أيضا لمؤسسات وجمعيات وبرامج ومشاريع متنوعة . هدف المركز توفير برامج تعليمية حديثة ، تحث وتشجع الطلاب على الابداع وتطوير المهارات . المركز يبادر لإقامة ايام ونشاطات مكثفة في موضوع العلوم لجميع المؤسسات التربوية ، ومعارض الابحاث العلمية ، بالاضافة الى معارض للفنون والمواهب على مستوى المدينة . يعرض المركز الكثير من مشاريع ابناء المدينة ، خاصة طلاب المدارس . أنا أعمل مع مخطط عمل مهني سنوي .

كمديرة لهذا المركز ما الذي تقومين به لتطوير مجال العلوم العصرية لدى الطلاب ؟
نقوم من خلال عملنا في المركز بمتابعة ومرافقة الطلاب في الكثير من المشاريع والمسابقات القطرية في مجال "الروبوتيكا" والمبادرات التكنولوجية وغيرها . بهذه المناسبة أود ان اشير الى أن المركز حصل مع طلابنا على العديد من الجوائز والمراتب المتقدمة قطريا. بالإضافة الى ذلك ، يقوم المركز بتنظيم دورات اثراء في مواضيع العلوم والتكنولوجيا وادارة مشروع " الحي الموسيقى " بما يشمل العزف ، الغناء وفرق الرقص . كما يتم من خلال المركز عرض مسرحيات ، وتنظيم احتفالات ، وأيام دراسية ، ومؤتمرات للمجتمع الطمراوي والمعلمين في لواء الشمال . أنا أسعى دوما لتوفير أكبر عدد ممكن من البرامج والامكانيات لدعم موضوع العلوم والفنون في طمرة ، عن طريق مشاركة مجانية للطلاب بمشاريع ، مسابقات ، دورات ومعارض بتمويل وزارة التربية والتعليم ، أو بتمويل من بلدية طمرة ، لنعطي الفرصة لأبنائنا للتميز والتقدم وتنمية الابداع والموهبة لديهم.

" عصر التدفق المعرفي "
ما هو الدعم العلمي والثقافي الذي يقدمه مركز العلوم للمجتمع الطمراوي ؟
احاول من خلال ادارتي للمركز توفير بيئة تعليمية حديثة تتوافق مع احتياجات الطالب في ظل " عصر التدفق المعرفي" ، و "عصر التطور التكنولوجي والعولمة" . من الواضح أن مجتمعنا بحاجة ماسة لوجود طرق تعليم واطر تتلاءم مع التغييرات التي طرأت على العالم بأسره ، والتي وللاسف لا نراها تتغير في مدارسنا ومؤسساتنا التربوية . الطالب اليوم بحاجة أكثر للارشاد ، واكثر من حاجته للمعلومات وضمان تدفقها اليه ، هو بحاجة اكثر للتفكير الابداعي وتبادل الاراء والعمل التعاوني . طلابنا بحاجة للمشاركة في التجربة العمليه التعليمية المتجددة من خلال بناء وتنفيذ افكار جديدة ، والقيام بتجارب وابحاث تقربهم وتحببهم بمجال العلوم والهندسة على اختلاف أنواعها . المركز يعمل على رفع الوعي الفني والثقافي للفرد وخاصة طلاب المدارس ، وذلك من خلال دعم المواهب في جميع انواعها وعرض المسرحيات والمعارض الفنية.

هل تجدين تحديات في وظيفتك ؟
لعل ما يثيرنا ويُهيّج مشاعرنا ويحرك الطاقة الكامنة في دواخلنا سؤال "من أنت ؟" ، أو "ماذا حققت لذاتك؟ " ، و "ما هي طموحاتك وأهدافك وما هي خطتك الاستراتيجية وأين ترى نفسك بعد 5 سنين مثلا؟ " ، لنتفاجأ ونفاجئ من حولنا بأننا في غالب الأحوال لا نستطيع الإجابة عن تلك الأسئلة وغيرها! أو لنقل على الأقل لا نستطيع الإجابة الآنيّة الفورية، وكأن خلجاتنا التي نتخاطب بها مع أنفسنا في التخطيط لرؤيتنا المستقبلية صمت وبكمت ! . لا شك انه تقع على عاتق كل انسان في هذا المجتمع مسؤولية ما . كلي امل ان كل منا يسعى من خلال موقعه لتنفيذ مسؤوليته على اكمل وجه . التحديات باتت أمرا لا بد منه وواضحا ، فكوني احمل مسؤولية كبيرة كزوجة وام ومديرة لمركز يحتاج احيانا الى ساعات عمل طويلة وغير اعتيادية ، بالإضافة الى ساعات الدوام العادية، الى جانب التحديات في العمل والمساعي لتجنيد الميزانيات لزيادة عدد البرامج  لنتمكن من دمج شريحة اكبر من الطلاب ، أرى أن كل هذه تحديات . وهنا أود أن أشير الى أنه على الرغم من الدعم الكبير الذي يحصل عليه المركز من بلدية طمرة لدعم البرامج  - وهذا ليس مفهوما ضمنا - الا اننا بحاجة لدعم اكبر ، ونسعى لاقامة مركز للفلك في مركز العلوم في الفترة القادمة .

كيف تجدين اقبال الطالب العربي على مجال العلوم والابحاث ؟
لا اشكك بتاتا بقدرات طلابنا وطالباتنا في مجال العلوم والبحث العلمي ، اذ لديهم القدرة على التميُز والتفوق ، لكن لا زال يقع على كاهلنا كمعلمين وكآباء واجب عظيم ، فنحن نحمل مسؤولية تجاه أبنائنا في توجيه قدراتهم ودعم ابداعهم لنوصلهم للطريق الصحيح ونزيد من دافعيتهم ، لاختيار مجال البحث العلمي في مرحلة التعليم الاكاديمي  .

" تحقيق الأهداف المستقبلية "
كيف ترين أهمية الابحاث وتأثيرها على الطالب من ابحاث علمية وغيرها ؟
باعتقادي ان طريقة التعلم من خلال البحث العلمي تفوق فائدتها احيانا نتائج البحث نفسه ، خاصة في المراحل التعليمية الاولى . فمن خلال قيام الطالب بمراحل البحث يحصل على مهارات تعليمية مهمة تعود عليه بالفائدة وتزيد من فرص نجاحه وتحقيق اهدافه المستقبلية في اي مجال ، لان البحث العلمي ينمي ويقوي عند الطالب مسؤوليته الشخصية في العملية التعليمية ، ويعطيه مجالا للتفكير الابداعي والعمل التعاوني ومهارة الحوار والاقناع وقوة الشخصية من خلال عرضه لبحثه . اذا تمكنا من غرس هذه المهارات في طلابنا اعتقد اننا نكون في الطريق الصحيح لمجتمع رائد وباحث .

لكل مدير أو مرب أو مسؤول رؤيا يسعى لانجازها، فما هي رؤيتك ؟
يذكرني هذا السؤال بالكلمات التي تقال حينما يقتحم خلوتك المثبطون ، وقد يدق بابك ناقوس المحبطون ، وقد يوهن من عزيمتك الكثيرون ، لكني أقول " قف شامخا وتحدى وتذكر أنك تستطيع ، فأمامك الكثير لتحقيقه والميدان أمامك ويحتاج همة ، وازرع في نفسك الثبات والتحدي ، واثبت على مواقفك فأنت لها ، وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم ! " .نعم لكل منا رؤيا واضحة ورؤيتي تكمن بهذا المركز العلمي والفني ، بان يكون المكان الملائم والمناسب لاحتضان وتنمية ابداع ومواهب طلاب مدينة طمرة والمنطقة في مجال العلوم، التكنولوجيا والفنون، وان يكمل المركز مسيرة عطائه بشكل يومي وبتجديد مستمر ، وأن يسير مع الابداع العالمي ، وأن يصبح طلاب هذا المركز مُصدرين وليسوا مستهلكين فقط للتكنولوجيا ، وان نراهم ينتجون للعالم وليسوا مستمدين من العالم، علينا ان نصبح مصدر للتكنولوجيا .

ما هي نصيحتك لزميلاتك وزملائك ؟
نصيحتي لزملائي المعلمين والمعلمات على حد سواء ، ان نأخذ دور المرشد والموجه لطلابنا ، وأن لا نكتفي بأن نكون مصدر المعلومات ، لان تمرير المهارات التعليمية، وفتح المجال للتفكير الابداعي للطالب أهم من تلقين وحفظ المعلومة . أقول لكل واحد منهم حدد أهدافك جيدا كي تصبح مديراً ناجح ، اعرف من تعلم من حيث المستوى ، ومن حيث طباع وخصائص وأفكار ، حيث يساعد ذلك على التعامل مع الطلاب . ليطور الواحد منها نفسه ، بمعنى أن يثقف نفسه بالمعلومات العامة في كل شيء ، وأن يعرف كل ما هو جديد عن تخصصه ، ولا نركن إلى الكسل . للمعلمين والمسؤولين في سلك التربية والتعليم والذين يتعاملون مع الطلاب أقول راعوا الفروق الفردية بلطف ، فكل طالب له امكاينته الخاصة بمجال التعليم فراعوهم ، واجعلوا طلابكم يبدعون.

ختاما ... ما هي رسالتك للمرأة العربية ؟
رسالتك في الحياة فريدة ، لا تشبه رسالة أي أحد آخر . أنت لست نسخة عن أحد . لم يأت أحد مثلك ولن يأتي أحد مثلك . رسالتك العميقة في الحياة فريدة ، فلكل إنسان رسالة مختلفة . الآخرون يحاولون أن يبرمجوك من ضمن رسالاتهم أو رسالة حزبهم أو جماعتهم أو طائفتهم أو مصالحهم . أنت لك رسالة عميقة خاصة تختارينها لنفسك فتبدعين وتنتجين وتنجزين ، لا بل تتألقين بأسمك فكوني انت كما انت ، وحققي ذاتك ولا تنتظري من احد ان يقدم لك الدعم بل ادعمي نفسك وانطلقي .



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق