اغلاق

تطور جديد في قضية شيرين .. وإنـذار لمنعها من الغناء

في تطور مفاجئ لأزمة المطربة شيرين عبدالوهاب وشركة النيل للإنتاج الإذاعي، والتي تتبع لها شركة "نجوم ريكوردز"، أوضحت الشركة أنها كانت أرسلت إنذارًا على يد محضر،



لرئيس الإدارة المركزية للمصنفات الفنية، بتاريخ 30 تموز (يوليو) 2018، وذلك مع بداية الخلاف مع شيرين، مطالبةً الرقابة بحماية حقوق الملكية الفكرية بعد إخلال شيرين ببنود العقد المبرم بينهما وتهربها من سداد مبلغ 4 ملايين و750 ألف جنيه قيمة الأموال التي حصلت عليها من الشركة ومنحت الألبوم لشركة أخرى.

وطالب محامي الشركة ميلاد ملاك، بعدم إصدار أي موافقة أو تراخيص لشيرين حتى يتم حل الأمر وإعادة الأموال التي حصلت عليها دون حق، والعمل على حماية حقوق الملكية وفقاً لقانون رقم 82 لسنة 2002، والوفاء بالالتزامات الناتجة عن التعاقد مع شركة "النيل للإنتاج الإذاعي"، خاصة أنها شركة مساهمة مصرية وأموال المساهمين فيها في حكم المال العام وفقاً لأحكام القانون.
من ناحية أخرى، تستكمل شيرين إجراءات إصدار ألبومها الأخير "نساي" حيث دشنت موقعاً إلكترونياً للإعلان والترويج عنه، وتم إطلاق الموقع دون أن تعطي شيرين أهمية للاجراءات التي تتخذها شركة النيل ضدها، تاركة الأمر في يد محاميها.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق