اغلاق

اختتام مساق توجيه مجموعات للنساء في باقة

عمَّمَ النّاطق الرّسميّ لدار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة، الطّيّب غنايم، خبرًا بشأن نشاطات قسم النّهوض بمكانة المرأة في البلديّة، نورِدُ نصّه:"ضمن سلّة نشاطاته



صور وصلتنا من بلدية باقة الغربية

التّربويّة، التّأهيليّة والاجتماعيّة التي يقودُها قسمُ النّهوض بمكانة المرأة في دار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة، انعقد الأسبوعَ الماضي حفل تخريج لمجموعة نساءٍ باقيّات اشتركْنَ في مساق توجيه المجموعات، الذي جاءَ بالتّعاون مَعَ كلّ من مركز ريان في مدينة الطّيرة وأكاديميّة القاسميّ في مدينة باقة الغربيّة. يُشارُ إلى أنّ هذا المساق التّدريسيّ التّأهيليّ استمرَّ مدّةَ سنتين دراسيّتين، تلقَّت فيه المنتسبات موادّ تعليميّة دُمِجَت مَعَ قسم عمليّ تدريبيّ، لتكون الاستفادة من المساق على المستويين النّظريّ والتّطبيقيّ.
وافتتحَ قسم النّهوض بمكانة المرأة، بالتّعاون مَعَ المكتبة العامّة في مدينة باقة الغربيّة، ورشةً لتعليم فنّ الخطابَة والإلقاء، يمرّرها المدرّب غسّان صالح. إضافةً إلى افتتاح مساق لتعليم فنّ الخَطَابَة لطالبات مدرسة ابن الهيثم الإعداديّة. عدا عن ذلك فقد افتُتِحَت أيضًا أربع دورات فنون، انتسبت لها 120 طالبةً امرأةً، ضمن مساقات التّأهيل المهنيّ.
تأتي هذه المشاريع بالتّزامن مَعَ إطلاق مشاريع أخرى يقوم على رعايتها قسم النّهوض بمكانة المرأة، بإدارة السّيّدة باقة مواسي".
وأشارَ رئيسُ البلديّة، المحامي مرسي أبو مخّ، إلى أنّ دار البلديّة في مدينة باقة "تعكفُ جاهدةً على الاستثمار في شريحة الإناث في مجتمعنا المحليّ، ابتداءً من الأجيال اليافعة في المدارس، ومرورًا بالطّالبات الجامعيّات، وانتهاءً بالأمّهات، العاملات منهنّ وربّات البيوت"، وأضاف رئيسُ البلديّة أنّ "أحَدَ أهمّ المشاريع في هذا السّياق، قد انطَلَقَ التّسجيلُ له مؤخّرًا، وهو مشروع "فُرصة ثانية" للمساواة المجتمعيّة، والذي يهدفُ إلى تمويل 20 امرأة ممّن لم يحظينَ بتعليم بفرصة التّعليم العالي، ومرافقتهنّ حتّى الحصول على شهادة اللقب الأوّل الجامعيّة"، مشيرًا إلى أنّ هذه المشاريع هي "فخر لبلديّتنا لما تعود على مجتمعنا من فائدة مباشرة، في سياق الاستثمار البشريّ".

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق