اغلاق

امطار قوية وفيضانات - عاصفة في الطريق الينا وتخوفات من ‘ظواهر متطرفة بقوتها‘

يتوقع خبراء الأرصاد الجوية، طقسا عاصفا ، نهاية الأسبوع الحالي. ونقل موقع "واينت" العبري عن خبير الأرصاد تساحي فاكسمان، قوله اليوم الأربعاء انه "ابتداء


تصوير الشرطة 

 من يوم غد الخميس، وبشكل اساسي في الغد، من المتوقع حدوث تغيّر حاد في حالة الطقس. نتوقع ان تدخل في ساعات الصباح  الى منطقتنا غيوم هائلة ستتسبب في سقوط أمطار كبيرة من الشمال إلى الجنوب. في الجنوب هناك تخوفات حقيقية من الفيضانات والسيول، العربة والنقب وايلات. أي اذا كان هناك من خطط للخروج في رحلة غدا، فلينسى الامر".
وأضاف فاكسمان ان "حالة الطقس ستكون مركبة جدا غدا. القسم الأول من اليوم (ساعات الصباح) سيشهد امطارا غزيرة، وعواصف رعدية وربما أيضا بَرَد. قد تتشكل سيول وفيضانات، وربما تكون ظواهر متطرفة في قوتها مما نحن معتادون عليه، ذلك أن الطقس سيكون حارا في الخارج، فيما يصل من طبقات الغلاف الجوي العليا هواء بارد. سيؤدي ذلك الى اختلاط شديد في طبقات الجو العليا من فوقنا، مما سخلق غيوم عاصفة، ويزيد احتمالات تساقط امطار وهبوب رياح غير عادية في قوتها. وبما أنا في الخريف وليس في الشتاء والمياه دافئة، فهذا سيجعل الطقس أسوأ".   
ما الذي نعنيه بظواهر متطرفة؟
"سرعة الرياح قد تصل الى 100 كيلو متر. الاشجار قد تسقط والاغصان قد تتكسر".


طواقم الاطفاء والانقاذ في حالة تأهب
من جانبه ، قال كايد ظاهر، الناطق الرسمي باسم سلطة الإطفاء والإنقاذ للمجتمع العربي، في بيان إعلامي إنّ "طواقم الاطفاء والانقاذ في مختلف انحاء البلاد تتأهب، اليوم  الاربعاء، لمواجهة اضرار العاصفة المرتقبة، خاصة في المناطق المنخفضة التي تشهد فياضانات بشكل عام.
وأُعلنت حالة استعداد لقوات الاطفاء والانقاذ على ضوء ما شهدته مناطق عدة في البلاد في السابق، حيث اضطرت طواقم الاطفاء والانقاذ للتدخل السريع لانقاذ مواطنين وسيارات علقت في الفياضانات. وتحذّر سلطة الاطفاء من الدخول في مجاري السيول والفياضانات، خاصة وانها تشكل تحديا امام هواة الطبيعة ممن يعتبرونها مغامرة لدخول مناطق جريان الوديان والسيول بواسطة سيارات رباعية الدفع، علما أنّ العام الماضي شهد ضحايا انجرفوا في مياه الامطار بعد هذه المغامرات غير محسوبة العواقب".
وتابع ظاهر:"بداية الأسبوع، قدّمت فرق الانقاذ التابعة لسلطة الاطفاء المساعدة لعشرات المواطنين بالمناطق الجنوبية بعد أن غمرت مياه الامطار شوارع عدّة. هذا، ومن المتوقع أن تواجه البلاد اجواء عاصفة بشكل متطرف خلال الأيام القادمة، وهو ما يحتاج ايضا الى استنفار في عمل قوات الاطفاء والانقاذ استعدادا لمواجهة حالة الطقس العاصفة، وعليه تقرر الاستنفار الكامل في كافة مراكز الإطفاء في مختلف أنحاء البلاد، وتجنيد المتطوعين في أيام العاصفة التي يمكن أن تجلب أمطارًا غزيرة وسيولا".
وأضاف ظاهر:"توصي سلطة الإطفاء والإنقاذ المواطنين الابتعاد عن مسارات جريان السيول، خاصة في الجداول والأنهار والوديان، خاصة وان الاعوام الماضية شهدت حوادث وفاة وسقوط ضحايا بسبب الدخول لهذه المناطق ". ويحذر المتحدث بلسان الإطفاء للإعلام العربي من "مخاطر الانقياد إلى مجازفات في مناطق السيول والجداول، التي يتوقع أن تشهد جريان قوي للمياه بأعقاب الأمطار الغزيرة المتوقعة.
أخيرًا تذكروا: في كل حالة طارئة يجب الاتصال فوراً بخدمات الطوارئ ، الإطفاء والإنقاذ على هاتف رقم 102"، بحسب توصيات سلطة الإطفاء والإنقاذ". نهاية البيان.


الصورة للتوضيح فقط




لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق