اغلاق

رئيس بلدية ام الفحم خالد حمدان والشيخ هاشم عبد الرحمن يتصادمان على دوار العيون

اصدر الشيخ خالد حمدان رئيس بلدية ام الفحم والمرشح لدورة انتخابية ثالثة ، فيديو يتحدث عن ازمة دوار العيون الذي يفتقده الاهالي وهو مطلب الشارع منذ وقت طويل
Loading the player...

بسبب ازمة المرور الخانقة ، بحيث تحدث الشيخ خالد حمدان عن الاسباب التي اخرت انشاء الدوار ليقول بان الارض في حي العيون هي ارض خاصة لها صاحب وانه من عام 2008 تم اصدار قرار يمنع من خلال تبديل الاراضي وكان يستطيع الرؤساء السابقين قبلي ان يقوموا بتبديل الاراضي وانشاء دوار العيون ولكنه لم يحصل ونحن اليوم بمراحل متقدمة لانجاز الدوار وينقوم بالعمل على تعويض اصحاب الارض.

وعن هذا الفيديو قال الرئيس السابق لبلدية ام الفحم الشيخ هاشم عبد الرحمن قال :"  طبعا أنا شاهدت المقطوعة أو النص أو الفيلم الذي طرحه فضيلة الشيخ خالد، أخي وحبيبي رئيس البلدية حول موضوع دوار العيون، وكم كنت أتمنى على الشيخ خالد أن لا يزجني بالقضية الانتخابية، لأنني لست معنيا في أن اتحدث مع أن عندي من الحديث الكثير، لكن من أجل احترام مقام الشيخ خالد كرئيس للبلدية وأخذ حظه عشرات سنوات في إدارة شؤون بلدية أم لفحم، كم كنت اتمنى أن يتحدث عن إنجازه وان لا يدّعي علي بانني أنا لم يكن عندي الجرأة أو أنني فشلت في أن أنجز دوار العيون، مع أني طبعا اقول إنني خدمت مدينة أم الفحم 5 سنوات، والجمهور الذي يحكم علي إن أنا كنت ناجحا أو كنت فاشلا، فأنا اعتز وافتخر أني سلّمت البلدية لفضيلة الشيخ خالد أخي وحبيبي، حينما استلم رئاسة بلدية أم الفحم وأنا كنت في حينها من الذين ساهموا في إيصاله لرئاسة بلدية أم الفحم، وكما أنني استلمتها سلّمتها، كانت بوضع جيد، استلمتها وسلّمتها بوضع جيد، وأنا الان لا أعرف ما الذي وصلت إليه، ولكن كل ما أعرفه ما وصلت إليه من المحاسب المرافق أو من الوضع المالي.

" الله اكرمني وانا أكملت ما بدأ به أخونا الشيخ رائد وأخونا الدكتور سليمان "
وفي نفس الوقت حينما نتحدث عن دوار العيون، طبعا أنا تكلمت عن هذا الأمر لأنني قرأت إحدى البيانات التي صدرت من مدينة أم الفحم تتحدث أن الدّين المتراكم هو بسبب الإدارات السابقة، وأنا هنا لا أريد أن اقيّم نفسي فأهل بلدي قيّموني سواء سلبا او إيجابا، أنا قدّمت وخدمت وأحمد الله عز وجل أن الله أكرمني أنني خدمت هذه المدينة 10 سنوات قائم بالأعمال و5 سنوات رئيسا للبلدية، والآن استمر في خدمتها، ولكن من حقي على الأقل أن أبيّن ولو بالشيء اليسير الحقيقية التي كانت موجودة بما يتعلق بدوار العيون وشارع القدس بشكل عام، انا اعتز واقول الحمد لله أن الله اكرمني وانا أكملت ما بدأ به أخونا الشيخ رائد وأخونا الدكتور سليمان، ولا أدعي لنفسي أنني أنا الذي بدأت وأنجزت، أنا اكملت، وإكمالي لمشروع شارع القدس أنني افتتحت شارع القدس في أول يوم أو ليلة عيد الاضحى المبارك كما اذكر، وكم كنت فرحا وخرجت أنظر من بعيد كيف تسير السيارات وحللنا أزمة الدخول إلى مدينة أم الفحم.

" لو كنت مكان الشيخ خالد لاعترفت انني قصّرت وسوف أصلح التقصير وكفى "
وكنت أتمنى أنه خلال العشر سنوات على الأقل أن يفتح الاتجاه الثاني لشارع القدس وأن يفتح الدوار، وهنا أحب أن أؤكد على حقيقة، أولا لا يوجد قانون تغير بخصوص "تبديل الاراضي" فالقانون ما زال أصلا موجودا وإمكانية تبديل أرض مكان أرض وما يسمى إعادة تقسيم الأراضي، فضيلة الشيخ خالد نفسه يتحدث في الفيلم في الأول يقول إن القانون قد تم تغييره ومنع تبديل أرض مقابل ارض، وفي نفس الوقت يقول في الجزء الأخير إنه يريد أن يعوض من الاراضي بشكل جزئي، انت تتحدث انه في 2008 كان هناك منع والآن تقول انك تعوض تعويض جزئي، إذا وجد الحل الان، كان هذا الحل موجودا في 2008، يعني 10 سنوات بتقديري كان باستطاعتك أن تعطي الجواب لأهالي أم الفحم، واتمنى للرئيس القادم ان شاء الله لبلدية أم الفحم أن يقوم بما نقص من مشاريع لمدينة أم الفحم، وأن يهيئ الأمور للأفضل، وأتمنى التوفيق والنجاح لكل الرؤساء ولكل الاخوة المرشحين، وأنا بصفتي كرئيس بلدية سابق احترم الشيخ خالد واحترم الرؤساء السابقين جميعهم وأقدرهم، وأقول كلٌ له جهده، كلٌ له نجاحاته وإخفاقاته وأنا كان لي نجاحاتي واخفاقاتي، وأنا لي أيضا كان من الحسنات ومن السيئات، فأنا أقول الناس تقيّمني والناس تقيّم الشيخ خالد والناس ستقيم الرئيس الجديد، إذا كان رئيسا جديدا أو سيبقى الشيخ خالد، فكل هذا في علم الله.
أتمنى التوفيق للجميع وكم أتمنى على فضيلة الشيخ خالد، أن يذكر حسناتنا، نحن أصبحنا من السابقين وأن نهتم على الاقل بالموجود ونتعامل مع الموجود، ولو كنت مكانه لاعترفت انني قصّرت وسوف أصلح التقصير، وكفى".

رد بلدية ام الفحم : في فترة الشيخ هاشم عبد الرحمن تمت المصادقة على بناء منازل محاذيه للدوار تتعارض مع الخارطة
جاء رد من بلدية ام الفحم على ما صرح به الشيخ هاشم عبد الرحمن :" في يوم ٢٥-٤-١٩٩١ قامت بلدية ام الفحم، والتي كان يترأسها أنذاك الشيخ رائد صلاح، بإيداع الخارطة المفصلة ع ن ٢٥١ ، الخاصة بمنطقة تلة الخانوق والتي شملت ما نعرفه باسم " دوار العيون".
وبعد سبع سنوات تمت المصادقة على الخارطة وبالتحديد في يوم ١١-١-١٩٩٨ وكان ما زال يترأس البلديه الشيخ رائد والذي استمرت رئاسته بعد ذلك لمدة اربعة سنوات تلاها بعده الدكتور سليمان احمد ومن بعده الشيخ هاشم عبد الرحمن منذ العام ٢٠٠٣ لغاية العام ٢٠٠٨ وخلفه ممثلا عن الحركة الاسلامية الشيخ خالد حمدان فترة نيابته الاولى كرئيس للبلدية .
وفي فترة الشيخ هاشم عبد الرحمن تمت المصادقة على بناء منازل محاذيه للدوار تتعارض مع الخارطة" .


الشيخ هاشم عبد الرحمن - صورة من حملة المرشح الشيخ هاشم عبد الرحمن


رئيس بلدية ام الفحم خالد حمدان - صورة من حملة رئيس بلدية ام الفحم خالد حمدان



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق