اغلاق

البعنة تودِّع القائد الجبهوي أحمد حسين طلياني

فُجِعت قرية البعنة يوم الثلاثاء برحيل أحد روّاد جبهة البعنة وقادتها الرفيق أحمد طلياني (ابو حسين)، "القامة الوطنية الشامخة، احترم الناس، كل الناس فأحبته واحترمته


المرحوم احمد حسين خليل طلياني

لدماثة خلقه واستقامته وتمسكه بمبدئه وبالخط الوطني في حزبه وجبهته". وفق ما جاء في بيان صادر عن جبهة البعنة.
اضاف البيان:" في حياته، حارب ابو حسين النزعات الفئوية ودعا إلى لحمة أبناء البلد الواحد ضد السياسة العنصرية لحكومات اسرائيل المتعاقبة، وكان مؤمنا ومتدينا حقيقيا، يُردِّد دائما مقولاته المشهورة، "الدين لله والوطن للجميع" وكذلك، "الدين أخلاق ومحبة وتسامح وتمسُّك بالوطن". أحب الفقيد الراحل أسرته الصغيرة وأخلص لها، كدَّ وكافح بالأشغال الصعبة من أجل تربية وتعليم أبناءه أفضل تربية، وبعد أن كان يستعدّ للسفر من أجل المشاركة في حفلات تخرُّجهم وينتظر بفارغ الصبر هذه الفرحة الكبير لقطف ثمار تعبه وكدّه، حلّت يد المنون ومنعته من فرحة العمر.
هذا وقد شيّعت جماهير غفيرة يوم الثلاثاء المرحوم أحمد طلياني (خليل) وخيّمت على البعنة أجواء من الحزن ولوعة الفراق".
رفاق وزملاء المرحوم عاهدوا أنفسهم فوق قبره، ولسان حالهم يقول: "نم قرير العين رفيقنا الحبيب، فرسالتك التي عشتَ لها ومن أجلها، أمانة سنصونها ببؤبؤ العين وستتناقلها الأجيال".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق