اغلاق

مقال: المعركة على مدينة الناصرة سياسية ووطنية

إن طروحات الأحزاب والقوائم الداعمة للمرشح التوافقي هي متشابهة خاصة في المواقف السياسية وفي الرؤيا المستقبلية لمدينة الناصرة وعموم العرب في إسرائيل


منقذ الزعبي

وهي تتبع من مواقف "لجنة المتابعة العليا" التي تمثل 90% من العرب في إسرائيل إذا لم نقل 100% لأن الأحزاب والحركات غير الممثلة في الكنيست مثل الحركة الإسلامية الشمالية وحركة أبناء البلد والحزب الديمقراطي العربي والحزب القومي العربي تحظى بتمثيل فاعل وبارز في لجنة المتابعة العليا.
إن " تقليعة " الهجوم على الجبهة وتطاولات ومرجلات القضاء عليها هي غريبة عن العرب في إسرائيل لأن الجبهة هي حركة سياسية كبيرة عندهم وهي موجودة بفروعها وأعضائها في كل قرانا العربية ، وهذه "التقليعة" موجودة في الناصرة ويحتكرها دون منازع رئيس بلدية الناصرة وكاتب مأجور عنده يدعي وفق تخيلاته وأوهامه إنه كان أحد مؤسسي الجبهة عام 1975.
والسؤال لماذا يستهدفون الجبهة!!
هم يستغلون رواسب في تاريخ مدينة الناصرة لكي يحرضوا على الجبهة لأن التحريض على الجبهة حسب إعتقادهم قد ينفعهم إنتخابياً...!! ويكسبهم الأصوات.
لكنهم نسوا أنهم يسيئون الى مئات الجهويين الحجاج الذين حجوا الى بيت الله الحرام في مكة من أموات وأحياء ، ونسوا أيضاً أن الإنتماء للجبهة سياسياً لا يتعارض مع الدين لأن لكل إنسان جبهوي حريته الكاملة في دينه ومعتقداته وطقوسه.
إن التحريض على الجبهة في مدينة الناصرة لن يجدي علي سلام وأجيره نفعاً لأن الجبهة ستبقى القوَّة السياسية المنظمة الأولى في مدينة الناصرة وبين العرب في إسرائيل.
الجبهة كانت القائدة السياسية لمدينة الناصرة حتى قبل وصولها الى رئاسة البلدية وستبقى كذلك .
إن الجبهة سعت وتنازلت عن مرشح جدير لها لرئاسة البلدية هو مصعب دخان من أجل تخليص الناصرة من رئاسة تقف في واجهة واحدة مع أعتى حكومة يمينية ذد قيادات شعبها.
إن المعركة سياسية ووطنية على بلدية الناصرة قبل أن تكون أي شيء آخر وأن إنتصار المرشح التوافقي وليد عفيفي المدعوم من كافة القوى الوطنية هي الطريق لإعادة مدينة الناصرة عاصمة للعرب في إسرائيل ولن تستطيع مدينة نتسيرت عيليت التي قامت على أراضي الحي الشرقي وجبل سيخ النصراوي الأشم أن تأخذ مكانها.
الإنتصار السياسي سابق لأي إنتصار آخر ونحن قادرون وجديرون بتحقيقه بدعم جبهاتنا القطرية.

واجب الهيئات القطرية دعم وليد عفيفي
إن المرشح التوافقي وليد عفيفي يمثل كافة القوى الوطنية المنتمية للجنة المتابعة والقائمة المشتركة ويجعل من الضروري أن تتجند هذه الهيئات لدعم وليد عفيفي لإعادة بلدية مدينة الناصرة الى الخط الوطني المناضل لتكون فاعلة وعلى رأس كل النشاطات الوطنية والمطلبية لجماهيرنا العربية.
إن الدعم لا يجب أن يكون كلامياً ومن بعيد لبعيد وإنما يجب أن يتحول الى توجه فاعل في آخر الأيام المتبقية للإنتخابات وفي يوم الإنتخابات نفسه.
إن ذلك يتطلب القيام بالقدوم الى مدينة الناصرة وإجراء لقاءات دعم وإستنفار لكل القوى وعلى رأسها الرئيس التوافقي لضمان فوزه.
لا يمكن الوقوف في الظل أو الوقوف على الحياد بين إتجاهين إتجاه وطني يمثله وليد عفيفي وإتجاه آخر ثبتت مواقفه المعادية لشعبه وتطاوله على قيادات القطرية والوطنية يمثله علي سلام.

" عمل تضامني "
إن كل القوى الممثلة في لجنة المتابعة ولها أنصار ومؤيدين في مدينة الناصرة عليهم الطلب من أنصارهم المشاركة على الأقل في إنتخابات الرئاسة والتصويت للمرشح التوافقي لكل القوى الوطنية الممثلة في لجنة المتابعة وليد عفيفي.
نحن نتوجه الى القوى الممثلة في لجنة المتابعة وعلى رأسها الحركة الإسلامية بقيادة الشيخ رائد صلاح أن تطلب من أنصارها ومؤيديها التصويت للمرشح التوافقي وليد عفيفي ، وأن يقوم قادة الحركة الإسلامية بالقدوم الى مدينة الناصرة يوم الإنتخابات كعمل تضامني يحفز الأنصار على التوجه الى الصناديق والإدلاء بأصواتهم لصالح المرشح التوافقي وليد عفيفي.
نحن لا نطلب منهم الوقوف الى جانب إحدى القوائم للعضوية هذه او تلك لأن الأمر الذي في مركز الإهتمام هو الفوز بالرئاسة لصالح إعادة بلدية الناصرة الى بيئتها الطبيعية الحاضنة وهي لجنة المتابعة العليا.
والى كل الذين قد ينتقدون هذا الموقف نقول لهم ، أن مطلب الساعة الوطني الآن هو إنقاذ مدينة الناصرة بالحسم لصالح وليد عفيفي الذي وحد كل القوى المحتملة وتبقى المهمة على القوى القطرية تحقيق النتيجة النهائية ووضع آخر لمسات الحسم .

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان: 
bassam@panet.co.il.


لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق