اغلاق

معتصم خطيب من شعب : ‘الشباب يجب ان يستلموا البلد‘

يرى المرشح الأول في قائمة المجد والعطاء في قرية شعب معتصم خطيب (44 عاما)، ان الشباب يجب ان يلبوا دروا في الانتخابات المحلية. جاء ذلك، خلال لقاء اجراه معه

 
 صور خاصة وصلتنا من حملة المرشح معتصم خطيب

مراسل موقع وصحيفة بانوراما حول الانتخابات.
خطيب، حاصل على اللقب الأول واللقب الثاني في موضوع إدارة وتنظيم اطر
تربوية ، عضو في المجلس المحلي في شعب وناشط اجتماعي سياسي.
وذكر معتصم خطيب لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان  "تمثيل الشباب لهو تمثيل جداً مهم ، داخل السلطة المحلية.  ومن اجل المحافظة على مجتمع سليم يجب ان يكون هناك تمثيل كاف لجيل الشباب ولكافة الفئات داخل المجلس.
نحن وصلنا لسنة 2018 ويجب ان يكون تمثيل شبابي كبير في السلطات المحلية مع احترامي لأبناء الجيل الكبير الذين نكن لهم كل الاحترام والتقدير لما قدموه لبلدنا. ولكن آن الأوان ان نسلم جيل الشباب زمام الأمور للنهوض والتقدم في جميع المشاريع العصرية المتقدمة برؤية شبابية شعباوية.

اما عن  المجالات التي يستطيع الشباب ان يؤثروا بها اكثر بالسلطة المحلية فقال :" مهم دعم الشباب والشابات  وتشغيلهم في النشاطات الاجتماعية وتشغيلهم في المجلس ، فهناك أمور بحاجة ماسة لجيل الشباب للنهوض والتقدم بالمجتمع ليكون حضاريا. اشعر بدعم الشباب وقوتهم. بلدنا شعب  تشهد في اغلب القوائم تمثيلا شبابيا  واضحا".
 
ما هي الصعوبات التي واجهتك ، في الترشح للانتخابات ؟
في بداية تأسيس القائمة اعلن عنها كقائمة شبابية لا عائلية وانا ما زلت على هذا الرأي ولكن للأسف الشديد العائلية في الانتخابات للسلطات المحلية لها دور وتأثير كبير. ولكن آن الأوان لكي نتعالى عن هذه الظاهرة. المشكلة الثانية انعدام التمثيل النسائي في الانتخابات. انا شخصيا بحثت وتوجهت لبعض الشخصيات النسائية من اجل الترشح وكان لديهن تخوف وعدم تشجيع من الاهل.  يجيب علينا ان ندعم ونشجع النساء للانخراط في العمل السياسي اكثر.

ما هي اكثر الأمور  التي تحتاج شعب للعمل على تحسينها؟
قضية الارنونا في شعب فيها مشاكل. من واجبنا أن نعتني بمدارسنا ، بخلق جو تعليمي، منهجي، ولا منهجي. الاعتناء بالبنية  التحتية، وإقامة منشآت لتحسين ظروف المواطنين. الاعتناء بالشباب والازواج الشابة وتوفير المسكن لهم.
الاعتناء  أيضاً بطلابنا الجامعيين.

ما هو برنامجك ؟
خلق بيئة داعمة وحاضنة لأبنائنا الشباب والاكاديميين وتوظيف قدراتهم في نهضة وخدمة القرية بكل مجالاتها.
الاهتمام بقضايا الأرض والمسكن ومساندة الجيل الشاب في سعية للحصول على مسكن بأسعار معقولة ومراقبة ومتابعة تقسيم قسائم البناء بصورة عادلة. الاهتمام بقضايا التربية والتعليم .
اتخاذ خطوات عملية لزيادة الثقة والشفافية بين المجلس بأقسامة المختلفة والمواطنين .  العمل على دعم وتطوير الرياضة بشتى مجالاتها في القرية. محاربة ظواهر العنف بجميع انواعة مع العلم بان قريتنا والحمد لله هادئة وامنة واملي ان تستمر هكذا .

هل فكرت بالترشح للرئاسة ؟

هذا السؤال دائما يطرحه علي الكثير من المواطنين والاهل في شعب. بالتأكيد فكرت يوما ما. لا يوجد أي شيء يمنع بان أترشح في المستقبل  ان شاء الله.
 
كيف تقيّم الأجواء الانتخابية ؟
الحمد لله. كل الاحترام لاهلنا في شعب. اقولها بكل فخر واعتزاز بان القرية تشهد عرسا ديمقراطيا وانتخابات هادئة.  نحن أبناء بلد واحد ، فالانتخابات يوم واحد فقط ونحن دوم.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق