اغلاق

هذه موهبته : طالب من ام الغنم جعل فمه بديلا لكل آلات الموسيقى !

يزن سعايدة من قرية ام الغنم ، طالب بمدرسة البشائر الأهلية في سخنين ، يمتلك موهبة فنية غير تقليدية ، فهو يعشق فن الـ "بيت بوكس" الى حدّ كبير.. فبالاعتماد على
Loading the player...

حنجرته ، يحاول يزن ، ابن الـ 17 ربيعا ، بان يصنع النغمات الموسيقية بفمه دون استخدام الآلات الموسيقية.
يُعرّفنا بداية الطالب يزن سعايدة على هذا النوع من الفنون قائلا :" يمكن القول باختصار شديد بان الـ "بيت بوكس"
هو فن العزف بالفم والحنجرة ، اذ يمكن تنفيذ مختلف الإيقاعات ، الأصوات والنغمات ، دون أية آلة موسيقية ".
ويتابع يزن قائلا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" هذا الفن مزدهر في الدول الغربية ، غير انه محدود جدا في الوسط العربي ".

"في الفم أصنع كل النغمات .."
ويقول يزن بان هذه " موهبة ذاتية ، يعمل على تعزيزها من خلال تطوير مهاراته بها ، لا سيما القدرة على المزج بين الأصوات ، والحفاظ على النفس الطويل .. فبكل بساطة ، الحنجرة ، اللسان والفم في هذا النوع من الفن تلعب دورا رئيسيا ، عوضا عن الاَلات والآليات التي يحتاجها مهندسو الصوت ، ليخرجوا بأصوات وبتأثيرات صوتية جذابة ". 
عن بدايته مع هذا الفن ، قال :"  انا امارس موهبة الـ "بيت بوكس"  منذ اكثر من سنتين ، فكنت اتابع عبر الشبكة العنكبوتية اشخاصا يقدمون الـ " بيت بوكس " ،  فأعجبني هذا النوع من الموسيقى ، وتولدّت لديّ الرغبة بالتجربة والتقليد ، وهذا ما حدث .. فأحببته جدا ".

" طموحي ان اصبح طبيب أسنان "
وحول مكانة هذا الفن  والإقبال عليه في صفوف الشباب في المجتمع العربي ، قال يزن :" هذا النوع من الموسيقى غير منتشر بشكل كبير ، كما وان الدعم له محدود للغاية ، لانه غير مرغوب بشكل عام ، ومع ذلك هناك فئة من الناس تحب هذا النوع من الموسيقى وتفهمه ". 
وردا على سؤال لموقع بانيت حول طموحه ، قال يزن :"  طموحي ان اصبح طبيب اسنان ، وايضا ان أواصل ممارسة هوايتي .. وأهم شيء بنظري هو ان يسعى كل شخص لعمل كل ما يحّب ولتحقيق احلامه " .


يزن سعايدة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق