اغلاق

وقفة احتجاجية في يافا ضد الهجمة على الكنيسة بالقدس

بدعوة من كاهن رعية الروم الارثوذكس الاب قسطنطين نصار وبحضور وفد عن الكنيسة القبطية في القدس، تظاهر العشرات من أبناء يافا، في المدينة امس، "ضد الهجمة


تصوير المنظمين -علاقات عامة

الأخيرة بحق الكنيسة القبطية  وكهنتها حيث تم رفع شعارات منددة بالعنف المفطرد وغير المبرر من شرطة اسرائيل بحق الاباء من الكنيسة بالقدس قبل يومين". وفق ما جاء في خبر وصلنا من المنظمين.
أضاف الخبر:"تحدث الاب قسطنطين عن الاعتداءات المتكرر بحق الكنائس وكهنتها منذ عام 1967 واوضح ان هذه الوقفة هي ليست للكنيسة القبطية وحسب بل تأتي لصالح الكنائس جمعاء. كما واعرب عن قلقه تجاه الاعتراض غير المبرر من قبل افراد الشرطة للكهنة. وتحدث ان رجال الدين بغض النظر عن انتمائاتهم ومذاهبهم وطوائفهم وان كانو رجال دين مسيحيين او مسلمين او يهود فهم رموز دينية لهم طريقة خاصة في المعاملة، والمبنية على الاحترام في شخص قداستهم ومكانتهم .كما تحدث الاب جريئيل الاورشليمي وبالنيابة عن الكنيسة القبطية في القدس والذي قدم الشرح الوافي للقضية وعما تتعرض له الكنيسة من انتهاكات. كما وتقدم باسم كنيسته بالشكر الجزيل للاب قسطنطين وابناء المدينة الذي لبوا النداء وقاموا بالوقوف يدا واحدة متوحدين ضد هذا الاعتداء الظالم".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق