اغلاق

بيدكم الخيار والقرار: ناصرة تشاركية أم ناصرة إقصائية ؟ بقلم : منقذ الزعبي

إن الصراع في إنتخابات بلدية الناصرة هو بين إتجاهين: إتجاه تشاركي يمثله وليد عفيفي وإتجاه إقصائي يمثله علي سلام. لا نقول هذا الكلام عبثاً ولا جزافاً ولكنه مبني


منقذ الزعبي

على حقائق تعكسها قوائم العضوية وتركيبها ومن تمثل من الأحياء والطوائف والنساء.
إذا أخذنا القوائم التي تدعم وليد عفيفي بعدد المرشحين الإجمالي بما فيها قائمة وليد عفيفي التي تضم أحد عشر أسماً فإنه يبلغ في أربع قوائم 97 مرشحاً يمثلون كافة شرائح المجتمع والطوائف والأحياء والمهن والنساء والشباب.
ولو أجرينا بحثاً معمقاً أكثر حول معدل الأعمار وتصنيف مهن المرشحين لرأينا أنها تعكس صورة حقيقية للمجتمع النصراوي.
من الناحية الأخرى إذا إنتقلنا الى القائمتين "ناصرتي" "والموحدة" اللتان تدعمان علي سلام سنجد أن عدد المرشحين في القائمتين يبلغ 25 مرشحاً ومن حيث التمثيل للأحياء فإنها لا تمثل ولا تعكس شمولية مدينة الناصرة كما أنها شحيحة بالتمثيل النسائي قائمة ناصرتي تضم ثلاث نساء في أماكن بعيدة وقائمة الناصرة الموحدة خالية من التمثيل النسائي علاوة على إقتصار تمثيلها لطائفة واحدة.
أما بالنسبة للمستوى المهني والثقافي للمرشحين في القوائم الداعمة لوليد عفيفي في الأماكن العشرة الأولى من كل قائمة فإن معظم الأعضاء المرجح دخولهم الى المجلس البلدي هم جميعهم حملة ألقاب جامعية لها علاقة بالعمل البلدي وقادرون على رفع مستوى الأداء البلدي في مختلف المجالات ونحن لا نقول هذا الكلام للحط أو لإهانة مرشحي ناصرتي والقائمة الموحدة ولكنها مقارنة لا بد منها إذا أردنا أن تنتج إدارة بلدية حديثة ترنو الى التقدم والعصرنة في جميع المجالات.
إن وليد عفيفي والقوائم الداعمة له تعكس شمولية مدينة الناصرة بكل مفاهيمها ومعانيها وجوانب حياتها الإجتماعية وهي قادرة أن تتعايش وتتفاهم مع القائمتين "ناصرتي" والموحدة وتشركهما في الإدارة التشاركية لمستقبل مدينة الناصرة وهذا ما كرره المرشح وليد عفيفي مرات ومرات لأن النسيج الإجتماعي المتناسق لكل الأحياء والأطياف هو ما يضمن مستقبل الناصرة وصونها من كل سوء.
إن الناصرة حتى الآن لم تجرب المرشح وليد عفيفي ولكن نواياه ونوايا القوائم الداعمة له هي إيجابية تصالحية تشاركية تحمل الكثير من الود والمحبة للقضاء على أجواء العداء وكل ما من شأنه أن يفرق ويبعد.
أما المرشح علي سلام "وناصرتي" فقد جربناهم لمدة خمس سنوات ناصبوا فيها العداء لأكبر كتلة في المجلس البلدي السابق وأقصوا بتعابير تحريضية شريحة أساسية من سكان الناصرة هم الجبهة وظلموا رئيساً نظيف اليد والنية كان علي سلام قائماً بأعماله وأنكروا عمله المخلص الجاد هو رامز جرايسي.
إن نوايا علي سلام مفضوحة وظاهرة الإقصاء لهذه الشريحة المخلصة من أبناء شعبنا وما زال يهاجم ويحرض على الجبهة وعلى رامز جرايسي ويهدد ويتوعد الجبهة بالقضاء عليها بالضربة القاضية إضافة الى تهجماته المتكرره للمرشح التوافقي وليد عفيفي بألفاظ بذيئة تشعر الإنسان بالخجل.
إن تصرفات علي سلام تنذر بإستمرار السياسة الإقصائية التي يتبعها علي سلام وبتوتير الأجواء وتصاعد العنف إذ فاز.
قلنا قبل الإنتخابات الماضية أن تهجمات علي سلام هي إنتخابية وسيعود الى رشده وصوابه بعد الإنتخابات ولكنه استمر دون تعب او ملل بمهاجمة الجبهة ورامز جرايسي لخمس سنوات كاملة ويهاجمها خمس سنوات جديدة إذا فاز.
وهناك حقيقة يجب أن يقدرها شعب الناصرة للجبهة التي أثبتت أن همها الأول ليس الرئاسة ولولاها لما تم التوصل الى الرئيس التوافقي المدعوم من كل القوائم الممثلة لنسيج النصراوي الذي لا يقصي أحداً ومستعد للتعاون مع ناصرتي لما فيه مصلحة الناصرة إذا فاز وليد عفيفي.
ونحن على بعد يومين من الإنتخابات نقول:
إذا فاز وليد عفيفي فإن مدينة الناصرة تكون قد فازت بالتشاركية والمشاركة والأمن الأهلي إضافة الى كل الخطط وبرامج التطوير التي تحظى بها مدينة الناصرة في ظل إدارة شمولية قادرة تحفظ كرامة الناصرة وشعبها.
أما إذا فاز علي سلام فإنه سيكون إستمراراً لما تعودتم عليه من عشوائية وإنفرادية وإقصاء لفئات واسعة من الناصرة في السنوات الخمس السابقة.
إن الخيار بأيديكم:
هل نصبح على مدينة تشاركية برئاسة وليد عفيفي لكل أهلها ... أم نبقى على مدينة إقصائية برئاسة علي سلام تقصي بعض أهلها.

خلود فاهوم تبشرنا بالنصر القادم "الناصرة عروس تنتظر الزفة"
إن هذا العنوان يشرفني أن أقتبسه من الجبهوية الصبية الطبيبة خلود وليد فاهوم إبنة المحامي والكاتب الجبهوي وليد الفاهوم وإبنة العم المباشرة للراحل الخالد عبد المجيد الفاهوم أول رئيس للمجلس الوطني الفلسطيني بعد البعث الفلسطيني الأول بعد النكبة.
قالت خلود آخر جملة في خطابها القصير المعبر: "العروس تنتظر الزفة" في مهرجان الجبهة الختامي الذي كان روح الشباب هي الطاغية فيه وعليه وكان طلاب الصف الحادي عشر من يحق لهم التصويت لأول مرة يصولون ويجولون ويعرفون حق المعرفة أنهم شركاء أيلون في صنع النصر صباح الواحد والثلاثين من شهر اوكتوبر الجاري.
إن خلود فاهوم هي مرشحة قائمة عضوية الجبهة في المكان العاشر وهي من يمثل جيل العشرينات وهم شريحة واعدة وهي المنجم الذي يغذي شعبنا بكل الكوادر المهنية المستقبلية في الطب والهندسة والحقوق والألكترونيكا والهايتك.
نريدكم يا شباب الناصرة ويا طلاب الحوادي عشر والثواني عشر الذي يصوتون لأول مرة أن تحققوا أمنية خلود فاهوم بأن تزف ناصرتنا الحبيبة الى شعبها يوم الثلاثاء القادم بتحقيق النصر المؤزر لوليد عفيفي والقوائم الداعمة له وعلى رأسها الجبهة.
أنتم جميعكم مدعوون لحضور الزفة مع خلود فاهوم .

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان: 
bassam@panet.co.il.


لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق