اغلاق

شاب: كل ما أريده هو أن يردها الله لي .. فكيف أتصرف؟

مرحبا، أحببت فتاة بعدما تأكدت من شعورها نحوي وتكلمت مع أمها لخطبتها وكانت الأمور ميسرة، وفجأة حصلت سوء تفاهم يعلم الله أني مظلوم فيه بشهادة الجميع،


صورة للتوضيح فقط

وتدخلت والدتي ولكن مشاعر الفتاة تغيرت بعد أن كانت تحبني، ولم تفهم شخصيتي تماما وقد أحست أن اهتمامي الشديد بها ضعف مني وظللت أدعو الله تعالى وأتحرى الأوقات المجاب فيها الدعاء والصدقات وقيام الليل ومن ثم تم الرد بالرفض التام من قبل أخيها على والدتي وأن أتركها وأتجنبها، وأنا في حزن من حينها ومصدوم .. هل أستمر بالدعاء لعل الله يهديها ويردها لي ويحببها في؟ أم أن ما حدث هو قدر ولا يمكن تغييره؟ وهل هناك أمل أن يصلح الحال؟ أم أنه من رابع المستحيلات كما قال الجميع؟  
ماذا أفعل علما بأني أحبها جدا؟ وكل ما أريده هو أن يردها الله لي كيف أتصرف؟

تواجهون في حياتكم مشكلة اسرية ، زوجية ، عاطفية ، اجتماعية او غيرها ؟ تبحثون عن حل ؟ حائرون وبحاجة الى مساعدة ؟ .. يمكنكم ان تطرحوا مشكلتكم ليشارككم في حلها متصفحو موقع بانيت ، من خلال هذه الزاوية - " قلوب حائرة " .كل ما عليكم ان تفعلوه هو ان تبعثوا بمشكلتكم الى العنوان التالي :panet@panet.co.il .


لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق