اغلاق

إليسا لم تقتنع بعد .. فهل تصفح وتسامح حيال ما حصل؟

يبدو أن النجمة إليسا لا تزال غير مرتاحة لما وصلت إليه المفاوضات بينها وبين شركة روتانا، ويبدو أيضاً أنها لم تلتقِ بالرئيس التنفيذي لشركة روتانا سالم الهندي، فهل تصفح إليسا وتسامح حيال ما حصل؟


بلطف عن فيسبوك الفنانة إليسا

للبحث في العقد أو الاتفاق الذي جمع بين روتانا وديزر الفرنسية بشأن نشر المحتوى الغنائي الفنّي في العالم العربي على المنصّات.

إليسا لم تقتنع
الواضح ايضاً أنه رغم الحملة الإعلامية المركزة التي قامت بها ديزر في بيروت، حيث وضعت صوراً تجمع إليسا بفنانين عالميين وإعلاناً يحمل صورة عاصي الحلاني وعلى الجهة المقابلة له النجم جاستين بيبر، لم تقتنع إليسا، ويقال إنها ستعمل على التعرّف أكثر إلى هذه الخدمة الفرنسية أو العالمية الجديدة لجهة تحميل الأغاني والاستماع إليها.

على الشاشة قريباً
إشارة إلى أن إليسا عادت قبل أيام إلى القاهرة وصوّرت حلقة خاصة للإعلامية منى الشاذلي يقال إنها ستُعرض لاحقاً.

يُذكر أن المفاوضات لا تزال بين روتانا وإليسا حول حقوق الملكية الخاصة بالأغاني وإمكانية إليسا المشاركة في عائدات النشر بحسب العقود الموقعة بين الفريقين؛ التي مضى عليها أكثر من 8 سنوات.

حالياً إليسا تفكر ألّا تنظر لما جرى على أنه مشكلة؛ خصوصاً بعد تصريحات الهندي بأن إليسا ابنة الشركة، فهل تصفح إليسا وتسامح حيال ما حصل؟
وما هو دور أنغامي في ذلك؟ وهل العقد الجديد مع ديزر يوقع إليسا في حرج مع الشركة العربية أنغامي؟ أسئلة عدة تجيب عنها الأيام القليلة المقبلة.



لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق