اغلاق

اختراع أجهزة كمبيوتر مصنوعة من الحمض النووي البشري

في المستقبل القريب، لن تكون أجهزة الكمبيوتر صغيرة جدًا فقط كما يتوقع البعض، بل أيضًا ستُصنع من الحمض النووي للبشر، حيث ابتكر العلماء طريقة لصنع رقائق الكمبيوتر،


صورة للتوضيح فقط


باستخدام "cytoskeletons" أو الهيكل الخلوي، وهو عبارة عن دعامة أو هيكل بروتيني موجود في السايتوبلازم، بمعنى آخر هو ما يعطي الخلايا شكلها البشري.

بحسب موقع بريطاني، هذا يعني أن رقائق السيليكون التي أحدثت ثورة تكنولوجية هائلة في الثمانينات، ستصبح شيئًا من الماضي، تتكون السيتوكينات، نسبة لاسم الهيكل الخلوي بالإنجليزية، من بروتين الهيكل الذي يبلغ حجمه 25 نانومتر، وهو نصف طول فيروس التهاب الكبد.
يقول الفريق العلمي إن الأجهزة الجديدة المصنوعة من رقائق الحمض النووي سيكون لها الكثير من المزايا؛ لأنها أبسط وأفضل في معالجة الإشارات، كما أنها صغيرة جدا وتستهلك القليل من الطاقة، مما يجعلها أكثر كفاءة من رقائق السيليكون التقليدية.

إذا نجح التطوير بالفعل، فالرقائق المصنوعة من الحمض النووي البشري ستجلب عصرًا جديدًا من الحاسبات الخارقة أصغر حجمًا وأكثر كفاءة، كما أنه يمكن بناؤها في هيكل ثلاثي الأبعاد، على عكس نظيرتها من السيليكون، والتي يجب أن تكون مسطحة.
قال البروفيسور "روس كينغ"، الباحث في جامعة مانشستر: "الكمبيوتر العادي يستهلك الكثير من الطاقة مثل آلاف الأسر التي تعيش معًا، أما باستخدام الرقائق البيولوجية، فأنت تملك نفس الكفاءة بحجم وطاقة وموارد أقل".



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كمبيوتر
اغلاق