اغلاق

انسحاب معروف زميرو من التنافس على رئاسة بلدية قلنسوة

أعلن مرشح الرئاسة المربي معروف زميرو ، قبل قليل ، انسحابه من المنافسة على رئاسة بلدية قلنسوة . يشار الى ان المرشح قد تم الاعتداء عليه واطلاق


المرشح معروف زميرو - تصوير:  الحملة الانتخابية

الرصاص على منزله وسيارته .
وذكر مقربون من المربي معروف زميرو " ان قرار الانسحاب جاء بعد تهديد المربي معروف زميرو واطلاق النار على سيارته ، ومن المؤسف جدا أن لغة التهديد باتت تقرر في قلنسوة " .
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه تم يوم امس السبت تنظيم مهرجان للمرشح معروف زميرو ، ولم يحضر الى المهرجان بسبب حالته الصحية والضغوطات التي مرت عليه بعد اطلاق النار على بيته ومركبته حيث كان يرقد في المستشفى . 
هذا وتسود حالة من الاستنكار العارم في صفوف المنتخبين وخاصة مناصري المربي معروف زميرو ، حيث قال عدد منهم انه "لا يعقل ان يعلو صوت العنف والتهديد على صوت العقل ، وان تدخل جهات مجهولة لتقرر مصير مدينة بهذا الشكل الخطير" .
من ناحية اخرى ، قال اهال من قلنسوة :" ان المربي معروف زميرو اختار حماية عائلته واسرته والتخلي عن خوض الانتخابات رغم ان كل المؤشرات كانت تؤكد انه صاحب حظوظ كبيرة في الفوز بالانتخابات على الاقل في الجولة الاولى" .


بيان الرسمي لاعلان انسحاب المرشح معروف زميرو
وجاء في بيان رسمي صادر عن المرشح معروف زميرو:" انا الموقع ادناه خادمكم المتفاني بحبكم وبحب بلده معروف عبد الرحيم زميرو أعلن وبمرارة، جهرا وعلانية، عن انسحابي من الترشح لرئاسة بلدية قلنسوة وذلك بناء ونتيجة للاعتداء الآثم على حرمة بيتي وأملاكي، فأنا بين خيارين صعبين فإما ان اسحب الخيط الرفيع الذي يحول بين العيش بطمأنينة وسكينة صحبة بأفراد أسرتي او أسير قدما واستمر في ترشحي الأمر الذي يكون محفوفا بالمخاطر في ظل ما يدور من عنف واجرام.
انسحابي ليس جبنا او هروبا من المسؤولية لكن حرصا مني على أمن بيتي وسلامته وعلى أمن افراد أسرتي..وحفاظا على أمن هذا البلد الطيب بأهله وحرصا على النسيج الاجتماعي من التمزق، اخترت خيار الانسحاب رغم مرارته وصعوبته وقساوته علي وعلى من أيدني وناصرني.
الله يشهد على نيتي التي كانت من اجل خدمة هذا البلد ورفعة شأنه، فسيرتي الذاتية شاهد أمين على وفائي وإخلاصي وتضحياتي.
لمن يعتبر انسحابي انتصارا للعنف وللمجرمين أشير ان لو كنت في موقفي الحالي لكنت اتخذت نفس القرار الذي اتخذته.
أتقدم بعظيم الامتنان وجزيل الشكر والعرفان لكل أعضاء قوائم التحالف ومن ازرني وأيدني ودعمني وقدم لي المساعدة واتقدم باعتذاري الشديد لأفراد عائلتي الموسعة وللذين واكبوا مسيرتي وتأملوا بشخصي خيرا لأكون رئيسا لبلدهم ولكني كلي ثقة بان تتفهموا موقفي وتتقبلوا خياري واناشدكم بتجنب الفتن والفساد والتحلي بالصبر والمحافظة على بلدنا آمنة ومطمئنة...
لكم مني كل تقدير واحترام
رجالا ونساء، شيبة وشبانا
دمتم ودامت قلنسوة باهلها الكرام
استودعكم الله
اخوكم معروف عبد الرحيم زميرو".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق