اغلاق

رفضا للعنف في النقب: بارقة أمل للصلح والتسامح من طلاب مدرسة العهد الابتدائية في اللقية

نظمت مدرسة العهد الابتدائية في اللقية، مؤخرا، مسيرة التسامح الثانية، والتي نادت بالتسامح كخلق إنساني إسلامي وكقيمة تربوية حضارية. ورفع الطلاب خلال


 الخبر وصلنا من كفاح الصانع مركزة التربية الاجتماعية /تصوير: وليد العبرة

المسيرة شعارات:"الصلح خير "، "فمن عفا وأصلح فأجره على الله "، "سامح انت الرابح" وغيرها من هتافات تئد العنف ،وتذوّت التسامح كقيمة ومهارة حياتية  في عمق الفكر والسلوك.
وكان في المسيرة وقفة وكلمة لمديرة المدرسة بسمة الصانع  طالبت  فيها :" أن يكون  للمدارس يوما عالميا
للتسامح تخصص فيه محاضرات وورشات وفعاليات ونشاطات هادفة ثم تتوج مجهوداتها بمسيرة للتسامح
والتصالح كما بادرت بذلك مدرسة العهد في اللقية . وكان لها السبق والشرف بفضل الله ثم تضافر جهود طاقم العهد المميز بالعمل بروح الفريق".
 وقالت مديرة المدرسة : "نعلم جيدا  أنّ الطريق للتغيير طويل وشائك ،لكن حصادنا قمم الجبال فلا نيأس ولا نتعجل القطاف ، إيمانا بأنّا سنقطف الثمار مع الأجيال القادمة بإذن الله" .
"جاءت فكرة مسيرة  التسامح في أعقاب حوادث العنف في النقب خاصة والعالم عامة لعلها تكون بارقة أمل للصلح والتسامح  والعفو والسلام بين المتخاصمين".


















































































لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق