اغلاق

ممرض من دبورية يقدم دعوى ضد البريد:‘تمييز واضح ضد البلدات العربية ... ادفعوا تعويضا‘

قدم الممرض محمد مصالحة من قرية دبورية في منطقة الجليل الأسفل ، طلبا للمصادقة على دعوى تمثيلية في المحكمة المركزية في منطثة المركز ، ضد شركة البريد ،


صورة للتوضيح فقط

وفق ما جاء في خبر نشرته صحيفة  " يديعوت أحرونوت ، الصادرة باللغة العبرية .
ووفقا لما نُشر في الصحفية " فان مصالحة الذي يعمل في شركة للادوية ، يستخدم بين الحين والآخر ، خدمة الارساليات في البريد ، وهو يدعي أنه طلب ارسال مكتوبين عن طريق هذه الخدمة أحدهما لعنوان في كفار تابور والثاني لدبورية ، واتضح له أنه لا مشكلة بخصوص المكتوب المرسل لكفار تابور ، لكن تم رفض طلبه بارسال المكتوب لدبورية ، وقيل له : ( دبورية هي قرية . لا يصل شخص بشكل خاص لهناك لارسال المكتوب . لا يوجد من يعمل بالارسالية . ليس هنالك من يسافر الى هذا العنوان ) " .
ويدعي مصالحة بواسطة الدعوى التي قدمها المحامي تساحي بيستل وعدي عرمان من مكتب المحاماة بن اري ، فيش ، سبان وشركاؤه ، وكذلك المحامي يامن مصالحة من مكتب المحامي أحمد مصالحة " أن خدمة الارساليات في بريد اسرائيل متوفرة في بلدات يهودية صغيرة مثل " لبيدوت " ، لكنها غير متاحة في بلدات عربية كبيرة نسبيا مثل دير الاسد التي يسكنها 12 ألف انسان ، وان شركة بريد اسرائيل وهي شركة حكومية ، تلتزم يارسال البريد بواسطة مرسلين في قائمة تضم أسماء 1002 بلدة ، منها 15 بلدة عربية فقط ، وبذلك فان شركة البريد تخالف قانون منع التمييز " .

" الخدمة متاحة في 3 مسارات "
وأضافت الدعوى : " ان خدمة الارساليات التي توفرها شركة البريد متاحة بواسطة 3 مسارات ، في المسار الاول 56 بلدة من بينها مدينة عربية واحدة هي الناصرة ، ومن بين 112 بلدة ومدينة في المسار الثاني تظهر مدينة رهط وام الفحم فقط ، ومن بين 834 بلدة في المسار الثالث تظهر 12 بلدة عربية فقط  ".
ويطلب مصالحة في طلب الدعوى التمثيلية " تقديم الخدمة بشكل معقول وعادل لكل البلدات اليهودية والعربية وتعويض بمبلغ 2000 شيقل لكل شخص وارد اسمه في الدعوى التمثيلية من سكان بلدات عربية لا تتوفر لديهم هذه الخدمة ، وكل من طلب الحصول على هذه الخدمة وتم رفض طلبه بسبب عدم توفرها في العنوان " .

تعقيب بريد اسرائيل
ونقلت الصحيفة التعقيب التالي من بريد اسرائيل : " لم نتلقى دعوى بهذا الخصوص . الشركة تعمل وفقا لشروط الرخصة التي بحوزتها وبدون تمييز حسب المناطق ، وتوفر خدمة بانتشار واسع جدا وتوزع يوميا مئات الاف الاغراض البريدية والرزم البريدية في 1200 موقع خدمة ، بما في ذلك في الوسط العربي . خدمة الارساليات هي خدمة تجارية مرهونة بدفع ، ولذلك يتم توفيرها بناء على مصالح اقتصادية فقط ".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق