اغلاق

التخلص من اكتئاب الشباب نهائيا .. بـ 5 طرق بدون أدوية

أثبتت الدراسات أن الكثير من الشباب والشابات يعانون من أمراض نفسية، تمنعهم من إكمال حياتهم بشكل طبيعي، خاصةً الاكتئاب، لاسيّما في فترة المراهقة التي تتضاعف فيها المشاعر،


صورة للتوضيح فقط

فيصبح الشخص أكثر حساسية اتجاه تعامل الآخرين معه.
أمل الحامد، الكاتبة والاختصاصية النفسية؛ تعرِّفنا على اكتئاب الشباب، وأعراضه وطرق علاجه.

الاكتئاب
الاكتئاب هو ثالث سبب رئيسي للاضطراب النفسي، وبسبب كثرة إصابة الشباب به؛ كان شعار اليوم العالمي للصحة النفسية لعام 2018 "الشباب والصحة النفسية في عالم متغير".

أسباب انتشار الاكتئاب
من أهم أسباب انتشاره بين أفراد هذا الجيل؛ تفشي استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل مفرط، إضافة إلى وجود بعضهم في مناطق متضررة بالأوبئة الطبيعية والكوارث.

أعراض الاكتئاب
الاكتئاب حالة وجدانية مزاجية، تتسم بعدم الارتياح، الضيق، والشكوى المتكررة من الحياة، مع ارتباط هذه المشاعر برغبة شديدة في الانعزال عن الناس، ويصاحب هذه المشاعر قلق عام، إضافة إلى أعراض اكتئابية مثل:

1- الحزن.
2- عدم القدرة على الاستمتاع بالنشاطات اليومية.
3- الشعور بالذنب غير المنطقي.
4- فقدان الثقة في النفس.
5- صعوبة التركيز.
6- فقدان الاهتمام بأمور كثيرة مهمة.

وقالت الحامد: على الرغم من أن الاكتئاب ينتشر على نطاق واسع، حتى إنه سيكون ثاني الأمراض انتشارًا في العالم بعد أمراض القلب والأوعية الدموية عام 2020، بحسب إحصاءات صندوق النقد الدولي ومنظمة الصحة العالمية، إلا أن علاجه سهل التطبيق، ويعيد الفرد إلى حالته الإنتاجية بنسبة 80%، وينقسم إلى:
- علاج دوائي.
- علاج نفسي.

أبرز خمس طرق لعلاج اكتئاب الشباب:
1- التحدث مع شخص قريب: إذا شعرت بأعراض اكتئابية حادة ومستمرة، فإن من أهم الطرق للتخلص من المرض؛ التحدث عن ذلك إلى شخص آخر تثق فيه.

2- استشارة مختص نفسي: إذا لاحظت تغييرًا في سلوكياتك بشكل مفرط، فيجب طلب الاستشارة الطبية؛ لأن المرض النفسي مكمل وملازم للمرض العضوي "الفسيولوجي"، وأساسه، ويجب أن يعلم المريض أسباب اكتئابه، وكيفية تحديد سلوكياته، والأفكار غير الصحية، والعمل على تغييرها، واستكشاف العلاقات والخبرات، وإيجاد سبل أفضل للتكيّف مع المشكلات وحلها، ووضع أهداف واقعية، فالعلاج النفسي يهدف إلى تحسين القدرة الفكرية، والاجتماعية، والسلوكية للمريض، سواء عن طريق الجماعات، أو الأفراد.

3- الاسترخاء والتأمل: يحتاج الإنسان إلى استقرار نفسي، وآليته تتمثل في إرخاء العقل والجسم عبر التنفس العميق، وستكتشف أنك المتحكم، وستفكر بالعقل لا بالعواطف.

4- ممارسة الرياضة يوميًا: ممارسة الرياضة صباحًا مفيدة جدًا، وإن كانت بسيطة؛ لأنها تعد من الطب التكميلي، والعلاج البديل، ومن أفضل الرياضات:

- المشي مع الاستماع إلى موسيقى تحفيزية هادئة.
- ممارسة اليوجا مع الاستماع إلى موسيقى.
- رياضة الزومبا: فقد وُجِد أنها علاج ناجح لطرد الأفكار السلبية المصاحبة للاكتئاب!

5- كتابة مشاعرك السلبية على ورقة: خصص وقتًا يوميًا، 20 دقيقة على الأقل؛ لتفريغ مشاعرك السلبية على ورقة، مع كتابة ما أنعمه الله عليك خلال هذا اليوم، ثم مزقها.

إحصائية
توصل عدد من الباحثين من "جامعة الكلية في لندن" University College London UCL، ومعهد التعليم Institute of Education وجامعة ليفربول the University of Liverpool إلى نتيجة مفادها أن الفتيات أكثر عرضة للاكتئاب في عمر 14 عامًا، وبيّنت الدراسة أن فتاة من أصل أربع فتيات عرضة للاكتئاب، ووجد الباحثون أن 24% من الفتيات، و9% من الصبيان في هذه الفئة العمرية يعانون من الاكتئاب، فيما أظهرت دراسة حديثة لجامعة "ديو" الأمريكية أن 83% من البشر، أغلبهم من الشباب، معرضون للإصابة باضطراب عقلي عند بلوغهم منتصف الثلاثينيات.



لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق