اغلاق

الشرطة تنشر عناصر سرية بمختلف البلدات في يوم الانتخابات

أنهت شرطة إسرائيل استعداداتها، ليوم الانتخابات للسلطات المحلية والمجالس الاقليمية، في مختلف ارجاء البلاد، غدا الثلاثاء. وذكرت الشرطة انها بالإضافة الى العناصر
الشرطة تنشر عددا كبيرا من العناصر السرية في البلدات بيوم الانتخابات وتحذر المخلّين بالنظام والمخالفين - تصوير الشرطة
Loading the player...

العلنية، فقد زرعت عناصر سرية في مختلف البلدات.
وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي، مساء اليوم، ان "الشرطة انتهت من نشر
 قواتها  السرية والعلنية  والوحدات الخاصة، في كافة أرجاء الدولة من أجل إتاحة الفرصة لجميع الناخبين الوصول بأمان الى مراكز الإقتراع وممارسة حقهم الديموقراطي في الإنتخاب في آلاف مراكز الاقتراع المنتشرة في كافة أنحاء الدولة".
وجاء في التفاصيل:" كجزء من الاستعدادات  الخاصة التي أجرتها شرطة إسرائيل، سوف يتم نشر أكثر من 16،000 شرطي سري وعلني ومن الوحدات الخاصة بما في ذلك من حرس الحدود والمتطوعين إلى جانب أكثر من 3،000 من حراس الأمن المدنيين، في أكثر من 10،000 محطة اقتراع موزعة على ما يقارب أكثر من 4،000 مركز إقتراع في جميع أنحاء الدولة، من أجل الحفاظ على النظام والأمن  العام وضمان سريان العملية الإنتخابية بشكل ديموقراطي ووفق القانون.
 
هذا وقد تم الانتهاء من نشر قوات الشرطة مع نهاية عمل مركز طال عدة أشهر، والذي قامت به المديرية الخاصة التي أقيمت للإنتخابات للسلطات المحلية، في شعبة العمليات الخاصة في الشرطة، والتي ستعمل وفق تعليمات ومسؤولية المشرف الوطني على الانتخابات من قبل وزارة الداخلية".

"لن نسمح لأي فرد بانتهاك القانون"
اضاف البيان:" تؤكد شرطة إسرائيل أنها لن تسمح لأي فرد بإنتهاك القانون بما في ذلك قانون الانتخابات ولن تسمح الإخلال بالنظام، فسوف تقوم بتطبيق القانون بشكل صارم وحازم ضد اي محاولة لخرق القانون، بهدف ضمان سريان الانتخابات بشكل ديموقراطي وآمن.
ستنشر الشرطة قواتها بشكل  معزز ومكثف، بما فيها العلنية والسرية، في مراكز الاقتراع والمناطق المحيطة بها لرصد وضبط اي إجراءات او انشطة غير مشروعة التي قد تضر بسريان العملية الإنتخابية بشكل ديموقراطي نزيه وآمن.
إلى جانب هذه الإستعدادات،  قامت الشرطة في مجال الوقاية الظرفية، بعقد لقاءات حوار بين المرشحين للإنتخابات في المجتمع العربي، فقاموا بالتوقيع على وثيقة إنتخابات نزيهة وخالية من العنف.
هذا وستعمل قوات الشرطة لضمان أمن وسلامة امن المواطنين، بما في ذلك، مئات الآلاف من السياح المتوقع ان يزوروا مواقع الترفيه والشواطئ والحدائق العامة.
هذا وسيتم نشر افراد من قسم المرور في الشرطة الى جانب أفراد حرس الحدود، والمتطوعين في جميع أنحاء الدولة لضمان تنظيم حركة المرور وتوجيهها.
لشرطة تناشد الجمهور بإحترام القانون والإمتثال له والإمتثال لتعليمات أفراد الشرطة".


تصوير الشرطة 



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق