اغلاق

داليا كريم : ‘اهدافي انسانية لا سياسية‘

كشفت مهندسة الديكور والاعلامية اللبنانية داليا كريم ان اهدافها انسانية بحتة تحت الاضواء وليست سياسية على الاطلاق، وهي سبق ان نفت سعيها الى أي منصب سياسي في الماضي،


مجموعة صور وصلت لموقع بانيت

واليوم تركيزها يصب في خانة برنامجها الجديد "داليا والتجديد" بما فيه من توجهات عامة هدفها الرئيسي مساعدة الاخرين دون أي تفرقة على الاطلاق.
وكانت داليا وفي حلقة جديدة من برنامجها قد توقفت عند حالة انسانية صعبة في منطقة الضبية شرقي العاصمة بيروت، حيث زارت منزل اسرة مكونة من الام التي تعمل من اجل إعانة زوجها سائق سيارة الاجرة وسط ظروف معيشية قاسية بالكاد تسمح لهما تربية اولادهما الثلاثة، وبما في ذلك من تحديات حياتية غير عادية.
داليا كريم طلبت من فريق عمل برنامجها المباشرة بالعمل على اعادة الامل الى منزل تلك الاسرة المتواضع وكانت المهمة سريعة وغير عادية، لان انجاز إعادة التأهيل كان ضرورياً قبل موسم الشتاء والبرد القارس، وبالفعل كانت خطوة قياسية حولت المسكن الى بيت بمواصفات عصرية خدمت العائلة واسست الى مرحلة جديدة بعيدة نوعاً ما عن المعاناة في يومياتها العامة.
"داليا والتجديد" فكرة تفوقت على مشاريع كثيرة في محطات التلفزة اللبنانية بحسب احصاءات شركة ipsos التي رصدت نسبة المشاهدة يوم الاحد الماضي عند الساعة السادسة والنصف مساءً أي ليس في وقت الذروة، وقد نالت داليا كريم اعلى نسبة بالمقارنة مع بقية البرامج في قنوات تلفزيونية اخرى تعرض بعد نشرات الاخبار وبل نافست افكار سياسية واجتماعية وحتى ترفيهية لها مكانتها في عالم التلفزيون، واثبتت انها ومن خلال مساعدة الناس بشفافية بحتة بامكانها ان تتفوق على مشاريع اعلامية اخرى ومؤسسات لها تاريخها في مجال الاعلام المرئي.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق