اغلاق

سجينان يهربان من سجن أمريكي بطريقة سينمائية !!

حادثة فرار من السجن أشبه بالمحاولات الخيالية والمحبوكة جيدًا التي نراها في الأفلام، إلا أنها حادثة حقيقية، وقعت خلال الأيام القليلة الماضية في سجن "كلينتون"،


صورة للتوضيح فقط

ببلدة "دانيمورا" في نيويورك، بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث صارت حديث الإعلام والصحف ووسائل التواصل الاجتماعي في البلاد، وذلك بعد أن قام سجينان بالهروب من زنزانتهما عبر حفر فتحة في جدارها، ثم قطع عدد من الأنابيب الفولاذية باستخدام "أدوات حفر كهربائية"، قبل التسلل خارج محيط السجن عبر "أنابيب المجاري"، ومنها بعد ذلك إلى الشوارع المحيطة بالسجن الأمريكي، بحادثة وصفتها صحيفة الـ"ديلي ميل" البريطانية، بأنها أشبه بالفيلم الشهير "ذي شاوشانك ريديمبشين The Shawshank Redemption" أو "الخلاص من شاوشانك".
ونقلت الصحيفة البريطانية تصريحات "ماريو كومو"، وهو حاكم ولاية نيويورك؛ أن السجينيْن الهاربيْن هما "ريتشارد مات"، البالغ من العمر 48 عامًا، وكان يقضي عقوبة بالسجن المؤبد لمدة 25 عامًا، جراء إدانته بتهم قتل وخطف وسرقة بالإكراه، والسجين الآخر هو "ديفيد سويت"، الذي بدوره كان قد أدين في قضية قتل نائب مدير شرطة مقاطعة "بروم" في نيويورك خلال العام 2002، وهو يقضي عقوبة السجن "مدى الحياة"، بدون إمكانية الإفراج المشروط عنه إطلاقًا.
وتابع "كومو"، حاكم الولاية، في تصريحاته، أن السجينين كانا قد رتبا غرفتيهما المتجاورتين، بحيث يبدو لحراس السجن أنهما نائمان في الفراش، قبل أن يتمكنا من الهرب؛ بعد إحداث ثقب متوسط الحجم في الجدار، الذي مكّنهما من الخروج إلى سلسلة معقدة من المجاري والأنفاق؛ ليقوما بعد ذلك بالصعود من خلال بالوعة مجاري إلى رصيف أحد الشوارع المحيطة بالسجن.
وأضاف "كومو" أن السجينيْن كانا قد تركا بجوار الفتحة التي هربا من خلالها "رسالة"، بها رسوم ساخرة، وكتبا عليها: "نتمنى لكم نهارًا سعيدًا"، في إشارة منهما إلى الاستهزاء بإجراءات الحراسة المشددة من قبل إدارة السجن.
كما أشار حاكم نيويورك إلى أنهم غير متأكدين من كيفية حصول السجينيْن على أدوات الحفر الكهربائية حتى هذه اللحظة، لكن الشكوك تدور حول إمكانية حصولهما على الأدوات من أحد أقسام السجن الخاضعة للصيانة حاليًا، فالمبنى يعد قديمًا جدًا؛ إذ أُنشئ قبل 170 عامًا.
وفي الوقت الحاضر، يقوم أكثر من 200 عنصر من رجال الشرطة في الولاية الأمريكية بالبحث عن الهاربيْن، وتساعدهم على ذلك طائرات الرصد والكلاب البوليسية، كما نشرت أوصاف الهاربيْن في الصحف، ونصبت العديد من نقاط التفتيش على الطرق المحيطة بالسجن.

لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق