اغلاق

اكتشاف سحابتين غامضتين من الغبار بالقرب من كوكبنا

رصد علماء من هنغاريا سحابتي غبار غامضتين تدوران على بعد 250 ألف ميل من الأرض، ما أثار جدلا كبيرا حول كيفية تشكلهما.


صورة للتوضيح فقط

وتم الإبلاغ عن هاتين السحابتين لأول مرة في عام 1961، من قبل عالم الفلك البولندي، كازيمييرز كورديلوسكي، إلا أن الجدل ظل متواصلا منذ ذلك الحين بشأن حقيقة وجودهما.
ويقول العلماء العاملين في مرصد خاص في هنغاريا إنهم عثروا أخيرا على السحابتين الخافتتين، واكتشفوا أنهما تقعان في نقاط شبه مستقرة تشكل مثلثا مع القمر والأرض.
وتم أخيرا تأكيد الغيوم المسماة "كورديلوسكي"، نسبة إلى مكتشفها لأول مرة، باستخدام نظام "المرشح الاستقطابي الخطي" بالاستعانة بكاميرا متطورة ومستشعر "CCD" في المرصد.
ويقول العلماء إن الغيمتين تقعان في منطقة تعرف باسم "نقطة لاغرانج"، وتحديدا في نقطة محددة يطلق عليها اسم "L5".
ولم يتم رصد هاتين السحابتين منذ عام 1961 حتى الآن، وتقول "Judit Slíz-Balogh"، المشاركة في البحث إن "غيوم كورديلوسكي من أصعب الأجسام التي يمكن العثور عليها، على الرغم من أنها قريبة من الأرض".
ويوضح العلماء أنه "من المؤكد أن كوكبنا لديه أقمار زائفة مغبرة في مداره إلى جانب جارنا القمر".
وقام العلماء خلال الدراسة الجديدة، بقيادة جابور هورفاث، من جامعة يوتفوس لوراند بعمل نموذج للسحابتين لبحث أفضل طريقة للعثور عليهما.
وما يزال المصدر الدقيق لسحابات الغبار غير مؤكد، على الرغم من أن الخبراء يشكون في أنها مناطق تجمع الغبار بين الكواكب.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق