اغلاق

خبراء: ممارسة الرياضة ببيئة حارة لا تعني حرق المزيد من الدهون!

يحتوي الجسم على ما يقرب من 2 إلى 4 ملايين غدة عرقية، التي بدورها تحافظ على درجة الحرارة عند 37 درجة مئوية، والتي تساهم في عمل الإنزيمات المسؤولة عن تنشيط الجسم على أكمل وجه.


صورة للتوضيح فقط

وعند وصول حرارة الجسم عند 37 تنشط الغدد العرقية، ما يترتب عليه بدء الجسم في فقدان الماء مع الأملاح والسكر، وكميات ضئيلة من السموم.
وذكر موقع أجنبي، أن كمية العرق مرتبطة بعدة عوامل تتمثل في العامل الوراثي، والجنس، والعمر، ومستوى اللياقة، بالإضافة إلى أن الرطوبة تؤثر على معدل التعرق.
وأوضح خبراء، أن زيادة التعرق لا تتزامن عند ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة، مع حرق المزيد من السعرات الحرارية أو الدهون فالجسم ببساطة يتخلص من العرق لتخفيض درجة حرارته، وأصحاب الكميات الأكبر من الدهون يميلون إلى التعرق بشكل أكبر، بسبب كتلة الجسم التي يجب تبريدها.

وأشار الخبراء، إلى أن ممارستك للتمارين الرياضية في بيئة حارة أو رطبة، لا تعني القدرة على حرق المزيد من الدهون، بل ترفع ببساطة درجة حرارة الجسم إلى النقطة التي يبدأ معها بالتعرق بشكل أكبر.
وربما ينخفض الوزن بشكل ملحوظ، بعد وصلة مجهدة من الرياضة مع التعرق الشديد، لكن الانخفاض يعني خسارة كمية من السوائل، يجب تعويضها بشرب الماء أو أي مشروب مناسب، لتجنب الجفاف.




لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق