اغلاق

جبهة الناصرة: ‘نحترم قرار الناخب ونهنئ علي سلام‘

وجهت "جبهة الناصرة الديمقراطية وكوادرها المنتشرة في كافة أحياء الناصرة الحبيبة، التحية والشكر لأكثر من 14200 ناخب، تمسكوا بالجبهة وبخطها السياسي، ما ضمن

 
 
لها 6 مقاعد في المجلس البلدي. وتعدهم بأنها ستبذل كل جهد لصيانة هذه الثقة وتعزيزها. وفي ذات الوقت فإنها تحترم قرار الناخب النصراوي، وتبارك وتهنئ الرئيس المنتخب، رئيس البلدية علي سلام. وتدعو أهالي المدينة كلها، للعمل بشكل وحدوي للتخلص من رواسب الحملة الانتخابية، وقلب الأجواء العامة في المدينة، لتكون آمنة يطيب العيش فيها". وفق ما جاء في بيان صادر عن جبهة الناصرة.
أضاف البيان:" وتوجه جبهة الناصرة تحيتها للأخ وليد عفيفي، على تضحيته، واستعداده لخدمة البلد، وهو الشخصية الوطنية التي لها بصمات على جوانب عدة في تطور المدينة. وتثمن عاليا خطابه المسؤول، الاجتماعي والسياسي تجاه المدينة وجماهير شعبنا.
إن جبهة الناصرة، ستكون حاضرة في المجلس البلدي، بشكل نشط، كما كانت على مدار السنين. وهي كما من قبل، تمد يدها مستعدة لأي تعاون، في ما يصب خدمة المدينة عامة، وقضية شعبنا. وتدعو أهالي المدينة، إلى التمسك بروح عالية من المسؤولية السياسية الوطنية، تجاه قضايا شعبنا، وخاصة تجاه كل ما يهدد وجودنا كجماهير راسخة في وطنها، تواجه وتتحدى كل السياسات العنصرية الإقتلاعية التي تقودها حكومات إسرائيل المتعاقبة، وتسجل الحكومة الحالية ذروة جديدة لها.
إن جبهة الناصرة، ستعمل على تقييم المرحلة الجديدة، كما فعلت من قبل، وتقيّم العوامل الداخلية في صفوفها، والعوامل الأخرى التي ساهمت في النتيجة، لتوطد مسيرتها تجاه خدمة المدينة وشعبنا.
وفي ذات الوقت توجه تحياتها الكفاحية الحارة، الى الجبهات الشقيقة في العديد من المواقع التي عادت الجبهة الديمقراطية لتتبوأ رئاستها، بفعل ثقة الجمهور. إلى جانب الرئاسات التي دعمتها الجبهة في العديد من البلدات".


لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق