اغلاق

قصة ‘الكلب والديك ومكر الثعلب‘ .. ممتعة ومسلية وفيها حكمة

في يوم من الايام كان هناك كلب وديك يعيشان في الغابة حياة سعيدة هادئة، وقد جمعت بينهما صداقة طويلة، وذات يوم قرر الصديقان القيام برحلة شيقة لمشاهدة العالم الخارجي بعيداً عن الغابة،


صورة للتوضيح فقط

وبالفعل تجهز الصديقان في صباح اليوم التالي واستعدا للخروج من الغابة، وبالخارج ظلا يتأملان البحيرات والاشجار والانهار والاماكن الواسعة، وعندما حل المساء شعر الصديقان بالتعب وقررا الجلوس تحت احدى الاشجار حتى يستريحا قليلاً، نام الكلب اسفل الشجرة بينما صعد الديك على احدى فروع الشجرة المرتفعة قليلاً عن الارض ونام هناك.
عند الفجر استيقظ الديك واخذ يصيح كعادته، إلا ان الكلب كان متعب جداً ولم يقدر على الاستيقاظ، وبالقرب منهما كان يسكن ثعلب مكار، سمع الثعلب صياح الديك فقال في نفسه مسروراً : انه صوت الديك، يا له من وجبة رائعة لليوم. اسرع الثعلب الى مكان الديك وعندما عثر عليه سلم عليه في تفاخر وهو يقول : مرحباً بك يا صديقي، من اين اتيت؟ فأخبره الديك انه قد اتى مع صديقه الكلب من احدى الغابات البعيدة. فرد الثعلب قائلاً : هل هذا الكلب صديقك؟ اجاب الديك نعم، إنه صديق وفي مخلص.
في هذه اللحظة استيقظ الكلب من نومه ووجد الثعلب المكار واقفاً يتحدث مع الديك، اقترب الكلب من الثعلب وهو يشعر بمكره ونيته السيئة وقال له : مرحباً بك ايها الثعلب. رد عليه الثعلب السلام قائلاً : كيف يمكنني مساعدتكما في اي شيء تريدانه، فأنا بإمكاني ان ادلكما على الطريق الصحيح لكي تصلا الى مكان جميل وساحر. فهم الكلب والديك نية الثعلب وخبثه فرفضا فكرته واسرعا بالهروب بعيداً عنه قبل أن يدرك الموقف.
 
الحكمة من القصة:
لابد أن نكون دائماً على حذر وحيطة ومتيقظين لكل ما يدور حولنا، ولا نثق في اي شيء ولا نستمع الى كلام كل من لا نعرفه.

لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)



لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا
لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق