اغلاق

مركز العمل بجامعة القدس يختتم دورته الثانوية حول الضغوطات النفسية

اختتم مركز العمل المجتمعي في جامعة القدس، المجموعة النسوية الثانية، بعنوان الضغوطات النفسية وكيفية التعامل معها، حيث شملت 8 لقاءات متنوعات تتضمنت


صورة من مركز العمل المجتمعي

آلية التعامل مع الضغوطات النفسية، والتربية الجنسية، والقوانين المتعلقة بالنساء.
وحضر المجموعة (26) امراة مقدسية، وتعتبر هذه المجموعة واحدة من خمس مجموعات قائمة في عدة مراكز مقدسية من بينها جمعية البستان سلوان، مركز نسوي الثوري سلوان، مركز سبافورد باب العامود، ومركز سبفود العيزرية، وذلك ضمن مشروع التدخل الطارئ الاجتماعي والقانوني للدفاع عن المواطن المقدسي الممول من صندوق ووقفية القدس.
يعيش المجتمع الفلسطيني رجالا ونساء وأطفالا في ضغوط نفسية مستمرة ومتراكمة، ولا تقتصر الضغوطات فقط الواقعة من قبل الإجراءات السياسية والعسكرية التي تنفذ من قبل الاحتلال الإسرائيلي، بل تتعدى للضغوط الاجتماعية والاقتصادية والتي يقع أغلبها على كاهل المرأة،  وبهذا فإن مركز العمل المجتمعي يركز من خلال عمله مع مركز تمكين المرأة على تدعيم النساء ومساندتهن بما لديهن من قدرات وإمكانيات، حتى يتعاملن مع الضغوطات التي يواجهنها في حياتهن، ويتكون لهن بدائل إيجابية للتعامل معها كي يستطعن الحفاظ على صحتهن النفسية، وفي ذات الوقت تم العمل مع الأطفال  المتضررين بشكل مباشر لاسيما الذين تعرضوا منهم لانتهاكات صارخة لحقوق الإنسان من بينها الاعتقال.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق