اغلاق

حديث فضل الدعاء لمن تعارَّ من الليل لم يخصص كيفية الاستيقاظ

السؤال : سؤالي عن حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: من تعار من الليل ثم دعا بالدعاء الذي أخبرنا عنه وأتبعه بما يريد من خيري الدنيا والآخرة استجيب له ـ فهل الحديث فقط لمن

يستيقظ فجأة؟ أم أنني أستطيع أن أوقت المنبه للاستيقاظ ليلا حتى أدعو وأنال هذا الفضل طالما أنني سأستيقظ متعبا منهكا في كلتا الحالتين؟.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالحديث المشار إليه حديث صحيح رواه البخاري وغيره، ولفظه كما في صحيح البخاري: مَنْ تَعَارَّ مِنَ اللَّيْلِ، فَقَالَ: لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، الحَمْدُ لِلَّهِ، وَسُبْحَانَ اللَّهِ، وَلاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَاللَّهُ أَكْبَرُ، وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ، ثُمَّ قَالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي، أَوْ دَعَا، اسْتُجِيبَ لَهُ، فَإِنْ تَوَضَّأَ وَصَلَّى قُبِلَتْ صَلاَتُهُ.

ومعنى تَعَارَّ استيقظ أو انتبه.. ولم يرد فيه تقييد لكيفية الاستيقاظ ولا تخصيص ـ كما تلاحظ ـ ولم نقف على قول لأهل العلم بذلك، وظاهر الحديث أنه لو استيقظ بنفسه أو بوضع المنبه أو بأي وسيلة أخرى وذكر الله تعالى ودعا كان داخلا في عموم ما جاء في الحديث من ذكر الله ودعائه عند الاستيقاظ.

والله أعلم.


ملاحظة : نرجو من جميع الاخوة المعقبين عدم نشر ايميلاتهم في الزاوية الدينية وسيحذف أي تعقيب يشتمل على ايميل، كذلك نرجو ان تكون المقالات مختصرة قدر الامكان وليس دراسات مطولة.هذه الزاوية هدفها خدمة اهلنا ومجتمعنا من خلال الكلمة الهادفة الخاطرة المفيدة. نلفت الانتباه انه في حال تم نقل مادة عن مصادر اخرى دون علم المصدر ينبغي ابلاغنا في موقع بانيت كي نزيل المادة فورا.

لإرسال مواد للزاوية دنيا ودين، إرسالها عبر البريد الالكتروني panet@panet.co.il



لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق