اغلاق

اجتماع بمجلس كفركنّا : الشيخ دهامشة يدعو للتوجه لمقرّ د. يوسف عواودة ومقرّ عز الدين امارة

عقد مساء اليوم ، اجتماع ، في قاعة المجلس البلدي في كفركنا، وذلك في سبيل البت في سبل إصلاح ذات البين ، وتهدئة الاوضاع في أعقاب الشجار العنيف الذي اندلع الليلة
Loading the player...

الماضية ، بين عائلتين ، وشهد اطلاق نار كثيف في القرية.
وأفادت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، بان اعضاء المجلس المحلي ، بمن فيهم الأعضاء الذين تمّ انتخابهم حديثا ، قبل بضعة ايام ، التفوا حول طاولة الاجتماع ، الى جانب كل من رئيس المجلس مجاهد عواودة والشيخ محمد دهامشة.
وقال الرئيس مجاهد عواودة ، بنبرة تنمّ عن ضيق :" هذا العنف غير مقبول إطلاقا . يجب علينا جميعا ان نقف وقفة رجل واحد لمنع العنف واخماد النيران ، وان نجد الحل المناسب لوقف العنف في القرية ".
ومضى قائلا : " اتخذت قرار اغلاق المدرسة الثانوية اليوم ، في إطار تدارك الحدث وتهدئة الخواطر ، ولا بد ان نعي جميعا بان قرية كفركنا هي لنا جميعا وليست لعائلة او عائلات ، انها بلد الجميع ،  وهي بلد آمنة ويجب ان تبقى آمنة " .

" كل من رفع السلاح فهو مجرم بحق كفر كنّا "
وفي كلمته ، تحدث الشيخ محمد دهامشة بحزن قائلا :" وجعي على بلدي كبير جدا ، كفركنا غالية على قلبي وقلوبنا جميعا . يجب علينا ان نقف وقفة واحدة ، وقفة اخوية ، وأن نناشد أهل بلدنا بان نعمل سوية حتى نمر هذه المرحلة بسلام ".
وتابع الشيخ دهامشة :" الكلام الذي اسمعه غير جيد ولا يصّب في صالح قريتنا الغالية ، يجب ان يكون رجال يقفون مواقف رجولية ، يضربوا على صدورهم ، ويتحملّون مسؤولية ما يحدث . برأيي ان كل من رفع السلاح فهو مجرم بحق قريتنا".
وأردف الشيخ دهامشة :"هذا العنف سيعكر صفو القرية ، يجب علينا الان ان نجد الحل ، وأقترح بان نذهب الى المقرات للحصول على توكيل من المرشحين من اجل حل هذه المشكلة ، لان الوضع غير مطمئن وكفركنا لا تستحق منا هذا العنف . يجب ان نبقى بلدا واحدة وكلنا يد واحدة بدون عنف او عائلية " .
من جانبهم أكد الاعضاء هم ايضا على أهمية " حلّ المشكلة بين الأطراف تفاديا لاعمال عنف كفر كنّا وأهلها بغنى عنها ".

مجلس كفر كنا :" رفع السلاح بين الاشقاء الكناويين يعتبر بعيدا كل البعد عن القيم والاخلاق "
وفي هذا السياق، وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان مجلس كفركنا البلدي، جاء فيه :"
قال تعالى:ــ (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ) صدق الله العظيم .
بعد ان دعا رئيس المجلس مجاهد عواودة اعضاء المجلس المنتخبين حديثا واعضاء المجلس السابقين ، وحضر الاجتماع اعيان من البلدة وتداولوا جميعا الوضع المتأزم وما جرى في ليلة امس من اطلاق نار على محلات تجارية وسكنية وممتلكات .
اتفق المجتمعون على ما يلي :
اولا : مناشدة كل الاطراف المتنافسين في الانتخابات حول طاولة التفاهم لكي يترجموا ما اعلنوا به قبل الانتخابات بخدمة كفركنا بجميع المجالات وخاصة السلم الاهلي .
ثانيا : التوجه للشرطة بان تأخذ دورا جديا لمنع وردع اي اخلال واذى للمواطنين من قبل افراد من البلدة .
ثالثا : التوجه عبر هذا البيان الى المتضررين خلال اطلاق النار في الامس ، مستنكرين هذا العمل الذي يبعد كل البعد عن قيمنا واخلاقنا الكناوية ، وسوف يبحث التعويض الملائم لهذه الاضرار من قبل لجنة الوفاق .
رابعا :  دعا الشيخ الجليل محمد دهامشة مساء اليوم الساعة السادسة والنصف بعد صلاة العشاء في مسجد ابو بكر الصديق للاجتماع والتوجه الى مقر الدكتور يوسف عواودة ومقر السيد عز الدين امارة .
خامسا : اعتبر المجتمعون ان رفع السلاح بين الاشقاء الكناويين يعتبر بعيدا كل البعد عن القيم والاخلاق التي تحلت بها قريتنا كفركنا في السابق .
والله ولي التوفيق . اخوكم رئيس المجلس البلدي مجاهد عواودة " - الى هنا نص البيان .



 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق