اغلاق

الجامعة العربية الامريكية تنظم ورشة توعوية حول سرطان الثدي

نظمت الجامعة العربية الامريكية وجمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية ورشة توعوية حول الفحص السنوي لمرض سرطان الثدي، والذي جاء بعنوان "فحصك الان، امل وامان"،


صور من الجامعة

 بالتعاون مع مستشفى المطلع.
 بحضور عميد كليتي العلوم الطبية المساندة والتمريض الأستاذ الدكتور محمد اسيا، ومدير جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية في جنين جميل الحمد، وممثل مستشفى المطلع بالقدس الدكتور احمد أبو حلاوة، ومدير برامج صحة المرأة في الإغاثة الطبية الدكتورة خديجة جرار.
وانطلقت الفعاليات بمسيرة كشفية شارك فيها فريق كشافة الزبابدة، جابت ارجاء الجامعة، ورفع المشاركون يافطات ارشادية تؤكد على ضرورة الفحص والوقاية من مرض سرطان الثدي.
افتتح الورشة عميد كليتي العلوم الطبية المساندة والتمريض الأستاذ الدكتور محمد اسيا بكلمة رحب فيها بالحضور، وثمن دور جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية على توعية المجتمع المحلي بضرورة الفحص الدوري من اجل الوقاية من المرض الذي تتعرض له المرأة ويقتلها في حال عدم الكشف عنه في وقت مبكر، مشيرا الى ان الجامعة العربية الامريكية وعلى مدار ثلاث سنوات متتالية تقوم بتوعية المجتمع المحلي بالشراكة مع عدد من المؤسسات بضرورة الفحص الدوري.
 وأوضح انه في حال كشف المرض مبكرا تكون فرصة الشفاء منه 90%، مبينا ان هذا المرض لا يقتصر اصابته على النساء فقط بل يصيب الرجال أيضا، وعليهم الفحص خاصة ان اكتشفوا اعراضه. 
بدوره، مدير جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية في جنين جميل الحمد وجه شكره للجامعة العربية الأمريكية على اهتمامها بالمواضيع التي تخص المجتمع المحلي، مثمنا دورها على الشراكة مع المؤسسات الخاصة في إطلاق حملات التوعية، وتطرق الى النشاطات والحملات التي تقوم بها جمعية الإغاثة الطبية لتوعية المجتمع المحلي من اجل الوقاية من كافة الامراض.
وأشار الى ان شهر أكتوبر يطلق عليه الشهر الوردي الذي تم تحديده من اجل الوقاية من سرطان الثدي المنتشر في العالم، ولفلسطين نصيب من هذا المرض، مبينا ان هذا المرض يشكل سبب رئيسي في وفاة المرأة في حال عدم الكشف المبكر، وبالتالي يستحق بذل الجهود من كل المؤسسات لمواجهته.
من جانبه، أكد ممثل مستشفى المطلع الدكتور احمد أبو حلاوة على أهمية الكشف والتوعية نظرا للحجم الهائل الذي يحدثه سرطان الثدي بالإنسان وخاصة المرأة، مبينا ان المجتمع المحلي بحاجة الى برنامج مجتمعي للفحص المبكر عن المرض، مشيرا الى ان نسبة قليلة من السيدات من تقوم بعمل فحص الماموغرافي لعدم وعيهن وخجلهن وعدم استيعابهم ان السيدة من الممكن ان تتعرض لهذا المرض.
من ناحيتها، قدمت مديرة برنامج صحة المرأة في جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية الدكتورة خديجة جرار الية الوقاية من مرض سرطان الثدي، واعراضه.
وتخلل الورشة، عرض فيلم قصير عن الية فحص السرطان، كما تم توفير جهاز تصوير اشعاعي لتصوير عدد من النساء الراغبات في فحص الثدي بالتعاون مع مستشفى المطلع. 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق