اغلاق

ديوكوفيتش يطيح بفيدرر عقب مواجهة ملحمية بقبل نهائي بطولة باريس للتنس للأساتذة

حطم نوفاك ديوكوفيتش آمال روجر فيدرر في نيل لقبه رقم 100 بعد تغلبه على منافسه المخضرم 7-6 و5-7 و7-6 في مباراة ملحمية بالدور قبل النهائي لبطولة باريس للتنس

(Photo by Bertrand Rindoff Petroff/Getty Images)

 للأساتذة يوم السبت وهو ما عزز من مسيرته الرائعة التي لم يخسر خلالها إلى 22 مباراة.

وخلال المواجهة 47 بين اللاعبين الكبيرين، رفض ديوكوفيتش العنيد وبشدة ان يخسر ليحقق رابع انتصار له على التوالي على فيدرر في الشوط الفاصل بالمجموعة الثالثة عقب ثلاث ساعات مرهقة.

ومنح هذا اللاعب الصربي الفرصة لتكليل عودته الى المركز الاول في التصنيف العالمي بعد غد الاثنين بالفوز بخامس القابه في بطولة باريس معززا رقمه القياسي.

وسيلتقي ديوكوفيتش في النهائي الذي سيقام يوم الاحد امام الروسي كارين ختشانوف الذي سحق النمساوي دومينيك تيم 6-4 و6-1.

وبدا ديوكوفيتش، الذي اشتكى بسبب مقاومته لاعراض نزلة برد في مبارياته السابقة هذا الاسبوع، فخورا ويشعر بالارتياح للتصدي للتحدي القوي الذي ابداه فيدرر والذي بدا قريبا من افضل حالاته.

ورغم انه لم يتعرض لكسر ارساله أي مرة، لكن هذا لم يكن كافيا بالنسبة للاعب السويسري البالغ من العمر 37 عاما والذي خانته اعصابه في الشوط الفاصل بالمجموعة الاخيرة حيث ارتكب خطأ مزدوجا على ارساله اضافة لخطأين في تسديد الضربات الارضية بسبب عدم الدقة.

ويسعى فيدرر الى ان يصبح ثاني لاعب عقب جيمي كونورز يفوز باللقب رقم 100 له في بطولات المحترفين عقب نيله اللقب 99 له في بازل لكنه خسر بشكل مؤلم.

*مخالفة لوائح

وخسر اللاعب الفائز بعشرين لقبا على صعيد البطولات الاربع الكبرى اول مجموعة على الرغم من وصوله لنقطة حسم المجموعة في الشوط الفاصل وتسبب في مشكلة لديوكوفيتش في المجموعة الاخيرة بعد ان نال اللاعب الصربي مخالفة بسبب خرقه للوائح اثناء التعادل 4-4 بعد ان اطاح بمضربه بعيدا حالة من الاشمئزاز عقب انقاذ اللاعب السويسري نقطتين لكسر ارساله.

وفي النهاية، فان مقاومة فيدرر انهارت رغم انقاذه كافة النقاط 12 لكسر ارساله. وعزز ديوكوفيتش سجله امام منافسه السويسري الى 25 انتصارا مقابل 22 هزيمة عقب اطول مواجهة بينهما من ثلاث مجموعات.

وشكلت هذه المرة الاولى خلال 12 عاما من المنافسة بينهما التي يفوز فيها ديوكوفيتش باربع مباريات متتالية امام فيدرر معادلا مسيرة اللاعب السويسري ذاته والذي حقق نفس الرقم قبل ذلك.

وفي وقت سابق، اظهر كارين ختشانوف السبب في كونه احد افضل المواهب الصاعدة في عالم التنس بعد ان شق طريقه الى نهائي البطولة بانتصار قوي 6-4 و6-1 على دومينيك تيم.

واقترب اللاعب فارع الطول والبالغ من العمر 22 عاما، والذي حصد لقبين على الاراضي الصلبة داخل القاعات هذا العام، من حصد أكبر الالقاب على مدار مسيرته داخل القاعات في بيرسي بعد ان سحق زميله النمساوي في مباراة من جانب واحد استمرت 70 دقيقة ليخوض اول نهائي له في بطولة للأساتذة.

وقال ختشانوف "انها مجموعة من افضل المباريات التي خضتها وما انا سعيد بشأنه هو انني سأرتقي بمستواي وهو ما يظهر لي اننا اصبحت لاعبا أفضل".

وتفوق اللاعب القادم من موسكو والمصنف 18 على العالم على ثالث لاعب ضمن اول 10 في التصنيف العالمي وذلك للمرة الثالثة عل التوالي بعد ان سحق الكسندر زفيريف في دور الثمانية عقب تفوقه على جون ايسنر صاحب الارسالات القوية في دور 16.

وبدا تيم، المصنف الثامن على العالم والذي حجز مكانه في البطولة الختامية، بعيدا عن مستواه وغير مرتاح منذ البداية بسبب قوة وعمق الضربات الارضية التي سددها شريكه المعتاد في التدريبات.

وتعرض اللاعب النمساوي لكسر ارساله القوي خمس مرات متتالية امام ختشانوف في نهاية المجموعة الاولى وخلال المجموعة الثانية التي بدت من جانب واحد.

وقال ختشانوف كانت المباراة متوترة في اول شوطين وعند التعادل 4-4 وبدا ان هناك المزيد من الضغط فيما هو قادم. كسرت ارساله وانتزعت التقدم.

وشكل هذا يوما محبطا لتيم (25 عاما) الذي بلغ نهائي بطولة فرنسا المفتوحة في باريس في يونيو حزيران الماضي لكنه لا يزال يبحث عن اول لقب للأساتذة على صعيد مسيرته.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق