اغلاق

طلاب قائدون: انتخاب مجلس الطلّاب في ابن سينا الناصرة

ايمانًا بفكرة المجالس الطّلّابيّة ودورها في غرس قيم الدّيمقراطيّة، وترسيخها في حياة التّلاميذ، ادلى طلّاب إعداديّة ابن سينا الناصرة يوم السّبت 18/10/27 بأصواتهم لاختيار


تصوير : المدرسة

رئيس مجلس الطّلّاب بأجواء ديمقراطيّة ممزوجة بالمحبّة والتّفاهم..
تنافس على الرّئاسة 10 طلّاب وهم: من طبقة صفوف التّاسعة، منتصر مناصرة، صبحيّة حمد ومنير مناصرة من طبقة صفوف الثّامنة، سوار هادية، برهان مروّات، عُديّ أبو ليل وعصام لوابنة، ومن طبقة صفوف السّابعة، سليمان صالح، محمد عابد وفارس مروّات. تسهم هذه التجربة في تطوير مهارات الطلّاب القياديّة وصقل شخصيّاتهم، وذلك من خلال فعاليّات تربويّة قام بها مربّو الصّفوف في الطّبقات المختلفة، والّتي تختصّ بحق الانتخاب ومهارات اختيار القائد والمرشّح المميّز، حيث ساهمت هذه الفعاليّات في تعزيز حضور الطّلاّب الانسانيّ وايمانهم بأنفسهم وفتح آفاقهم، وتطوير مهارات بثّ الدّعاية الانتخابيّة بصورة محترمة ولائقة. فقد عاشوا أسبوعا مليئا بالجد والعمل حيث قاموا بإجراء دعاية انتخابيّة ونشر لافتات كتبت عليها الشّعارات المختلفة، كما تضمّنت الدّعاية الانتخابية مناظرة تهدف الى إقناع طلاب المدرسة باختيار المرشّح المناسب لرئاسة المجلس مرفقين جدول عمل وخطّة واضحة. سارت العملية الانتخابيّة بهدوء وبأجواء رائعة، عبّر فيها الطّلّاب عن سرورهم وابتهاجهم بمثل هذه الفعاليّات المُثرية والمثيرة. فيما ميّزت الرّوح الرياضيّة المتنافسين على الرّئاسة والذين تحلوّا بالصّبر والرّوح الرّياضيّة.

جديد قائد يتمتّع بقيَم المحبّة وثقافة الحوار
ومع انتهاء عمليّة التّصويت قامت لجنة الانتخابات بفرز الأصوات، والاعلان عن اسم المرشّح الفائز برئاسة مجلس الطلاب، وحازت الطّالبة صبحيّة حمد من الصّف التّاسع 2 على رئاسة مجلس الطلاب، وبفارق عدد قليل من الأصوات حصل الطالب منتصر مناصرة من الصّفّ التّاسع 4 على لقب نائب الرئيس، وقد وعدا بالعمل المشترك والمكثّف لصالح المدرسة ومن خلال وعدهم تجلّت القيم الأخلاقية الراقيّة حين وضعا مصلحة المدرسة والطلاّب في رأس أولوياتهم.
 وجاء إعلان النتائج ضمن احتفال موسيقيّ صاخب كان له الجزء الكبير في رسم الابتسامة على وجوه الطلاب وإدخال الفرحة في قلوبهم .وشكرت مديرة المدرسة ايمان فاهوم لجنة الانتخابات والمعلّمات ابتسام فرح مركّزة التّربية الاجتماعيّة وشيرين شرارة مركّزة طبقة الصّفوف السّابعة بتنظيمهنّ البرنامج الانتخابي، كما وأثنت على أهمية المجالس الانتخابيّة الطّلّابيّة التي تخلق جيلًا قادرًا على التّفاعل مع وسائل الديمقراطيّة بصورة شفّافة وصحيحة، وتعمّق مفهوم الدّيمقراطيّة في نفوس الطّلّاب من خلال ترسيخ ثقافة الرّأي والرّأي الآخر، والتي تتماشى مع رؤيا مدرسة ابن سينا التي تهدف الى بناء جيل جديد، قائد، يتمتّع بقيَم المحبّة وثقافة الحوار، ويمتلك القدرة على العطاء والقيادة قدمًا نحو الأفضل.
( وافتنا بالتفاصيل والصور المعلمة شيرين شرارة مركزة التربية الاجتماعية) 













لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق