اغلاق

بسيوني يوضح ماذا حدث بعد مصافحة رئيس بلدية الناصرة!

بعث ، عزيز بسيوني ، توضيح بشأن شريط فيديو مسيء، يتم تداوله على شبكات التواصل حول زيارة وفد جبهة الناصرة لتهنئة رئيس البلدية ،وجاء في بيان التوضيح :" فوجئت


عزيز بسيوني بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما
  
الليلة الماضية، بنشر مقطع فيديو، من زيارة وفد جبهة الناصرة الديمقراطية، لتهنئة رئيس بلدية الناصرة، يوم أمس السبت. والمشهد الظاهر، مسيء للغاية، وكأنني فور مصافحتي ومعانقتي لرئيس البلدية أبو ماهر، قمت بحركة ظهرت للبعض وكأنها "بصقة"، بينما هذه حركة لا ارادية، لا يمكن أن تكون بأي حال من الأحوال، فعلا لا أخلاقيا كهذا". 
 واضاف البيان :" وبناء عليه أوضح ما يلي:  اولاً: هذه ليست اخلاقي فانا اتصرف بالسر كما اتصرف بالعلن.
ثانياً: انا كنت من المبادرين الاوائل في الجبهة للقيام بمثل هذه الزيارة لتهدئة الاجواء وفتح صفحة جديدة. وقد نشرت على صفحتي في شبكة الفيسبوك، شريط كلمة رفيقي مصعب دخان في الزيارة، وقبل هذا نشرت على صفحتي بيان جبهة الناصرة، الذي احترم قرار الناخب، وهنأ الرئيس المنتخب، قبل الزيارة. 
ثالثاً: نحن دخلنا على قاعة مليئة بالكاميرات ومكتظة بالناس فكيف يمكن ان يتصرف أي انسان بتصرف غير أخلاقي وهو يعلم بانه تحت المجهر!
رابعاً: انا احترم علي سلام الشخص وطيلة الوقت كنت على علاقة طيبة مع أبو ماهر، والجميع يعرفون اخلاقي وفي اي بيت تربيت، وبأنني لا اقوم بمثل هذا التصرف اللا أخلاقي.
وعلى الرغم من هذا التوضيح، وهو الحقيقة الواحدة والوحيدة لما جرى، اعتذر لمن ظنّ فيه إساءة لشخص رئيس البلدية أبو ماهر، وأوهمه الشريط، بشكل غير صحيح، وشعر مسا بمشاعره". الى هنا التوضيح الصادر عزيز بسيوني ,


رئيس بلدية الناصرة علي سلام 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق